المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة استئناف أمريكية: إتش.إس.بي.سي ليس مسؤولا أمام عائلتي ضحيتين لتفجير انتحاري بأفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
محكمة استئناف أمريكية: إتش.إس.بي.سي ليس مسؤولا أمام عائلتي ضحيتين لتفجير انتحاري بأفغانستان
محكمة استئناف أمريكية: إتش.إس.بي.سي ليس مسؤولا أمام عائلتي ضحيتين لتفجير انتحاري بأفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من جوناثان ستيمبل

(رويترز) – قالت محكمة الاستئناف في منطقة العاصمة الأمريكية واشنطن يوم الثلاثاء إن بنك إتش.إس.بي.سي ليس مسؤولا أمام عائلتي اثنين من المتعاقدين الأمريكيين اللذين لقيا حتفهما في تفجير انتحاري شنه تنظيم القاعدة على قاعدة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية في أفغانستان، وذلك بعد مزاعم عن إفلات البنك من العقوبات الأمريكية التي تستهدف رعاة الإرهاب.

وكان دان باريزي وجيريمي وايز من بين تسعة لقوا حتفهم عندما فجر الطبيب همام خليل البلوي نفسه في قاعدة كامب تشابمان في 30 ديسمبر كانون الأول عام 2009.

واتهمت عائلتاهما بنك إتش.إس.بي.سي بانتهاك قوانين مكافحة الإرهاب الاتحادية من خلال تعاملاته مع بنك ملي وبنك صادرات الحكوميين الإيرانيين ومصرف الراجحي السعودي، ولكل منها علاقات مالية مزعومة مع القاعدة أو غيرها من الجماعات التي تصنفها الولايات المتحدة على أنها ارهابية.

ولكن محكمة الاستئناف بمنطقة واشنطن العاصمة قالت في قرار بأغلبية قاضيين أمام قاض إن العائلات لم تعط أدلة مقنعة على أن إتش.إس.بي.سي ساعد وحرض على إرهاب القاعدة، أو كان “يعرف بشكل عام” أنه لعب دورا في ذلك خلال سنوات تعامله مع البنوك الوسيطة.

ولم يرد بنك إتش.إس.بي.سي ومحاموه على الفور على طلبات للتعليق.