المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 35 مدنيا في هجوم استهدف سيارة في شمال بوركينا فاسو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واجادوجو (رويترز) – قالت الحكومة المؤقتة في بوركينا فاسو في بيان إن ما لا يقل عن 35 مدنيا قتلوا وأصيب 37 في شمال البلاد يوم الاثنين عندما اصطدمت سيارة ضمن قافلة بعبوة ناسفة.

واصطدمت قافلة الإمدادات التي كانت متجهة إلى العاصمة واجادوجو بالعبوة الناسفة بين بلدتي جيبو وبورزانجا في شمال بوركينا فاسو، وهي منطقة قام فيها مسلحون إسلاميون بتصعيد هجماتهم على القرى والشرطة ونقاط التفتيش الحدودية التابعة للجيش منذ 2015.

وقالت الحكومة العسكرية في بيان “قام المرافقون بسرعة بتأمين المحيط واتخذوا إجراءات لمساعدة الضحايا”.

وتصاعد انعدام الأمن في منطقة الساحل في غرب أفريقيا على مدى العقد الماضي مع حصول الجماعات التي لها صلات بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية على موطئ قدم، مما أسفر عن مقتل الآلاف وتشريد أكثر من مليون شخص على الرغم من وجود قوات أجنبية وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأدى الإحباط العام من تعامل السلطات مع الوضع الأمني إلى انقلاب عسكري أطاح برئيس بوركينا فاسو السابق روش كابوري في يناير كانون الثاني.

لكن مستويات العنف ظلت مرتفعة.

ونزح ما يقرب من واحد من كل عشرة أشخاص في بوركينا فاسو بسبب الصراع وتضاعف تقريبا انعدام الأمن الغذائي الحاد مقارنة بالعام 2021 في ظل التخلي عن الحقول والماشية، وفقا لمجلس اللاجئين النرويجي.