المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شهود ومسعفون: قوات إسرائيلية تقتل فلسطينيا وتصيب 16 في مداهمة بالضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
قوات إسرائيلية تقتل فلسطينيا وتصيب 16 خلال مداهمة بالضفة الغربية
قوات إسرائيلية تقتل فلسطينيا وتصيب 16 خلال مداهمة بالضفة الغربية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من رنين صوافطة

جنين (الضفة الغربية) (رويترز) – ذكر شهود ومسعفون أن قوات إسرائيلية قتلت فلسطينيا وأصابت 16 آخرين في أثناء مداهمة بالضفة الغربية المحتلة فجّر الجيش خلالها منزل فلسطيني كان قد نفذ هجوما مميتا بالرصاص في تل أبيب.

وقال شهود إن أرتالا من العربات العسكرية الإسرائيلية دخلت مدينة جنين الفلسطينية وسط إطلاق نار كثيف بينما دعت مكبرات الصوت السكان إلى مواجهة القوات الإسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته تعرضت لنيران كثيفة من الفلسطينيين خلال العملية التي دمر فيها منزل رعد حازم الذي أطلق النار على حانة في تل أبيب في السابع من أبريل نيسان، في هجوم أدى إلى مقتل ثلاثة إسرائيليين.

وأضاف الجيش على تويتر “رد الجنود بوسائل تفريق الشغب وبالذخيرة الحية”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن رجلا يدعى محمد سباعنة (29 عاما) قُتل وأصيب 16 اخرون بنيران إسرائيلية.

وقال عدي أبو ناعسة من سكان جنين لرويترز إنه كان واقفا في الشارع بالقرب من سباعنة الذي كان يصور القوات الإسرائيلية بهاتفه المحمول عندما أصيب برصاصة.

وأضاف لرويترز “كان بيصور وهو على الفزبة (دراجة نارية) وارتمى…طخوه وارتمى وحملناه وهربنا فيه”.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه ينظر في الأمر.

* إسرائيل: المداهمات ستستمر

كثفت إسرائيل مداهماتها في الضفة الغربية، واستهدف كثير منها مدينة جنين معقل النشطاء بعد هجمات دموية نفذها فلسطينيون في إسرائيل والضفة الغربية وأدت إلى مقتل 18 شخصا.

وتقول وزارة الصحة الفلسطينية إن نحو 100 فلسطيني قتلوا في هذه الحملة، بينهم نشطاء ومدنيون وأشخاص شاركوا في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية.

وقال قائد الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي في بيان إن المداهمات ستستمر وربما تزيد.

وأضاف “جيش الدفاع الإسرائيلي زاد بشدة من نشاط مكافحة الإرهاب بهدف منع الهجمات الإرهابية. وفي إطار العملية، أُلقي القبض على نحو 1500 مطلوب ومُنعت مئات الهجمات”.

وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية المداهمات.

وقالت “تنظر الوزارة بخطورة بالغة لهذا التصعيد الإسرائيلي الممنهج، وستتابع هذه الجريمة مع الجنائية الدولية ومجلس حقوق الانسان”.

ونشر الجيش الإسرائيلي أمس الاثنين ما خلص إليه بشأن مقتل صحفية قناة الجزيرة التلفزيونية شيرين أبو عاقلة في مايو أيار، قائلا إن من المحتمل أن يكون جندي إسرائيلي قد أطلق عليها الرصاص عن غير قصد.

وقال فيدانت باتيل نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء إن واشنطن ستضغط على إسرائيل لمراجعة سياساتها وممارساتها بشأن قواعد الاشتباك.

وأضاف في إفادة صحفية “سنواصل الضغط على إسرائيل مباشرة وعن كثب وعلى أعلى المستويات لمراجعة سياساتها وممارساتها في هذا الشأن لضمان عدم حدوث شيء كهذا مرة أخرى في المستقبل”.

وقُتلت شيرين، وهي فلسطينية تحمل أيضا الجنسية الأمريكية، بالرصاص في 11 مايو أيار في أثناء تغطية مداهمة إسرائيلية في جنين في ظروف لا تزال محل خلاف. وأثار مقتلها موجة من الغضب الدولي.