المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قائد الجيش الأوكراني يعلن مسؤوليته عن ضربات على شبه جزيرة القرم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كييف (رويترز) – أعلن القائد الأعلى للجيش الأوكراني مسؤوليته يوم الأربعاء عن سلسلة من الضربات على قواعد جوية روسية في شبه جزيرة القرم التي استولت عليها روسيا من أوكرانيا، بما في ذلك ضربة تسببت في دمار في منشأة ساكي العسكرية الشهر الماضي.

وفي مقال شارك في كتابته البرلماني ميخايلو زابرودسكي ونشرته وكالة الأنباء الحكومية يوكرينفورم، قال فاليري زالوجني، القائد العام للجيش الأوكراني، إن الضربات نفذت بالصواريخ أو قذائف صاروخية، بدون الخوض في التفاصيل.

وحتى الآن، ألمحت أوكرانيا فقط إلى تورطها في الضربات على شبه جزيرة القرم، وقال مسؤول كبير لرويترز، طلب عدم الكشف عن هويته، إن تفجيرات القاعدة الجوية تمت ضمن عمليات تخريبية أوكرانية على الأرض.

وعن رد أوكرانيا على ما وصفه مقال الرأي بأنه استراتيجية موسكو “لإبعاد” الحرب عن المواطنين الروس، تحدث زالوجني وزابرودسكي عن “الجهود الناجحة للقوات المسلحة الأوكرانية لنقل الأعمال العدائية فعليا إلى…شبه جزيرة القرم”.

وجاء في المقال “نحن نتحدث عن سلسلة من الضربات الصاروخية الناجحة على القواعد الجوية للعدو في القرم، أولا وقبل كل شيء، قاعدة ساكي الجوية”.

وأوضح تعليق أن هجوم ساكي كان “ضربة مركبة” وقعت في التاسع من أغسطس آب. ودمرت عشر طائرات حربية روسية وجعلتها “خارج الخدمة”.