المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس التنفيذي لكأس العالم: قطر واجهت انتقادات جائرة بسبب البطولة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الرئيس التنفيذي لكأس العالم: قطر واجهت انتقادات جائرة بسبب البطولة
الرئيس التنفيذي لكأس العالم: قطر واجهت انتقادات جائرة بسبب البطولة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من أندرو مايلز

الدوحة (رويترز) – قال ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر يوم الخميس إن قطر واجهت الكثير من الانتقادات الجائرة غير المبنية على حقائق بشأن استضافتها للبطولة، لكنها ترد على أي انتقادات بناءة.

وقال في مؤتمر صحفي، وهو الأول الذي يعقده المنظمون منذ شهور، إنه قبل 70 يوما من انطلاق البطولة، اكتملت البنية التحتية للرياضة والنقل في البلاد، وإن العمل المتبقي جمالي.

وأثار قرار إقامة كأس العالم في قطر، وهي أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف البطولة، انتقادات من جماعات حقوق الإنسان بسبب معاملة الدولة الخليجية للعمال المهاجرين الأجانب والقوانين الاجتماعية التقييدية التي تحظر المثلية الجنسية والعلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.

وقال الخاطر إن المنظمين يعتقدون أن الكثير من الانتقادات كانت غير عادلة، ولا تستند إلى واقع حقيقي. وأضاف أنهم اهتموا بأي انتقادات شعروا بأنها بناءة.

وتحدث في استاد لوسيل الذي سيستضيف نهائي بطولة كأس العالم. وسيستقبل الاستاد الذي يتسع لنحو 80 ألف شخص حشدا كبيرا يوم الجمعة للمرة الأولى في بطولة كأس سوبر لوسيل، في آخر اختبار رئيسي لاستعدادات كأس العالم.

وتجاهل منظمو كأس العالم الرد على أسئلة حول كيفية تعامل السلطات الأمنية القطرية مع المشجعين الذين يخالفون القوانين مثل تهريب الكحول إلى داخل الاستادات أو التعامل بعنف.

كما لم يقدموا تفاصيل حول الدول التي سترسل أفراد شرطة أو جنودا إلى قطر للمساعدة في تأمين البطولة التي تنطلق في 20 نوفمبر تشرين الثاني.

ومن المتوقع أن يحضر البطولة أكثر من مليون مشجع، حيث يتوافد الكثيرون عبر رحلات جوية أو يقودون سياراتهم من دول الخليج المجاورة.

وأمضت الدوحة أعواما في تحسين بنيتها التحتية استعدادا لكأس العالم، بما في ذلك بناء سبعة ملاعب جديدة ونظام مترو وطرق سريعة جديدة. وقال الخاطر إن تكلفة كأس العالم في قطر تماثل أو تقل عن البطولات الثلاث الأخيرة.