المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل توبخ تشيلي بسبب تجاهل سفيرها الجديد في سانتياجو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إسرائيل توبخ تشيلي بسبب تجاهل سفيرها الجديد في سانتياجو
إسرائيل توبخ تشيلي بسبب تجاهل سفيرها الجديد في سانتياجو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

(رويترز) – تفاقمت حدة خلاف دبلوماسي بين إسرائيل وتشيلي يوم الجمعة بعدما أجل رئيس تشيلي قبول أوراق اعتماد سفير إسرائيل الجديد لدى سانتياجو بسبب مقتل فتى فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة.

وردا على ذلك، استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية سفير تشيلي، خورخي كارفاخال من أجل تقديم ما وصفته بتوبيخ في اجتماع قالت إنه “سيتم توضيح رد إسرائيل” خلاله.

وبدأ الخلاف يوم الخميس عندما أبلغت وزيرة الخارجية التشيلية أنطونيا أوريجولا السفير الإسرائيلي المعين حديثا جيل أرتزيالي بأن الرئيس جابرييل بوريك أرجأ اجتماعا لقبول أوراق اعتماده حتى أكتوبر تشرين الأول.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية التشيلية في رسالة نصية “هذا لأن اليوم يوم حساس بسبب مقتل قاصر” في إشارة إلى مقتل فتى فلسطيني عمره 17 عاما يوم الخميس.

وانتقدت إسرائيل خطوة تشيلي يوم الجمعة ووصفتها وزارة خارجيتها بأنها “سلوك محير وغير مسبوق”. وأضافت في بيانها أن “هذا يضر العلاقات بين البلدين بشكل خطير”.

وسعى السفير الجديد، أرتزيالي، يوم الخميس، إلى تهدئة التوتر في أعقاب ما وصفه بأنه اجتماع “مطول” اعتذرت فيه السلطات التشيلية بشكل متكرر.

وقال للصحفيين في سانتياجو “نظرا لكوني إسرائيليا ويهوديا، فقد تعرض شعبي لما هو أسوأ خلال الأربعة آلاف عام الماضية”. وأضاف “سوف نتجاوز هذا الحادث، من أجل مصلحة تشيلي ومصلحة إسرائيل وعلاقاتنا الثنائية”.

وبشكل منفصل، لاقى تحرك بوريك إشادة من السلطة الفلسطينية، وكذلك من حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة يوم الجمعة.

وقال أحمد الديك، مساعد وزير الخارجية الفلسطيني “نرحب بموقف الرئيس التشيلي المنسجم مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ونثمن هذا الموقف الهادف للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف جرائمها اليومية المستمرة بحق أبناء شعبنا، وندعوا باقي الدول لممارسة الضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف عدوانها وتصعيدها المستمر ضد أبناء شعبنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية قتلت الفتى الفلسطيني يوم الخميس خلال اشتباكات، هي الأحدث في سلسلة من الحوادث الدموية التي أثارت مخاوف من تصاعد الأوضاع.