المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب وزير خارجية روسيا: موسكو لا تهدد أحدا بالأسلحة النووية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Russia says planned price caps on its oil will fail -Ifx
Russia says planned price caps on its oil will fail -Ifx   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

موسكو (رويترز) – نقلت وكالات أنباء رسمية روسية عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله يوم الجمعة إن موسكو لا تهدد أحدا بالأسلحة النووية وإن مواجهة مفتوحة مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ليست في مصلحة روسيا.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن ريابكوف قوله في مؤتمر يوم الجمعة “نحن لا نهدد أحدا بالأسلحة النووية… معايير استخدامها محددة في العقيدة العسكرية الروسية”.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع للغرب إنه “لم يكن يخادع” عندما قال إنه سيستخدم الأسلحة النووية إذا تعرضت وحدة أراضي بلاده للتهديد.

وتُجري أربع مناطق تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا استفتاءات في نهاية هذا الأسبوع حول ما إذا كانت ستنضم إلى روسيا. وقال بوتين إنه يدعم هذا التحرك، الذي عزز من احتمال أن تضم روسيا رسميا 15 بالمئة أخرى من أراضي أوكرانيا.

وقال مسؤولون روس، من بينهم الرئيس السابق دميتري ميدفيديف، إن أي هجوم للقوات الأوكرانية على هذه المناطق بعد ضمها لروسيا سيعتبر هجوما على بلادهم.

وبموجب العقيدة النووية الروسية، قد يسمح ذلك باستخدام الأسلحة النووية إذا شعرت موسكو أنها تواجه “تهديدا وجوديا”. وقال ميدفيديف إن روسيا لديها خيار استخدام أسلحة نووية استراتيجية بعيدة المدى.

لكن ريابكوف قال إن روسيا لا تسعى إلى “مواجهة مفتوحة” مع الولايات المتحدة أو حلف شمال الأطلسي ولا تريد أن يتصاعد الموقف.

ونقلت وكالات الأنباء عنه قوله “نأمل أن تكون إدارة بايدن على وعي أيضا بخطر التصعيد غير المنضبط للصراع في أوكرانيا”.

وفي إعلانه عن أول تعبئة لروسيا منذ الحرب العالمية الثانية يوم الأربعاء، قال بوتين إن بلاده لا تقاتل ضد أوكرانيا فحسب، وإنما ضد الموارد العسكرية للدول الغربية التي تدعم كييف أيضا.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي للأنباء عن سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف قوله يوم الجمعة إنه يريد أن يصدق أن “موسكو وواشنطن ليستا على وشك الانزلاق إلى هاوية صراع نووي، رغم كل الصعوبات”.