كندا تفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب انتهاكات حقوق الإنسان

كندا تفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب انتهاكات حقوق الإنسان
كندا تفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب انتهاكات حقوق الإنسان Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - قالت وزارة الخارجية الكندية في بيان إن كندا فرضت عقوبات جديدة على إيران يوم الخميس ردا على انتهاكات الحكومة لحقوق الإنسان وتصرفاتها المزعزعة للاستقرار.

وقالت الوزارة إن قائمة العقوبات الجديدة تتضمن ثلاثة كيانات و17 شخصية إيرانية من بينها وزير الخارجية الإيراني سابقا محمد جواد ظريف.

وتشمل القائمة آخرين منهم أمير حاتمي، أحد جنرالات الجيش ووزير الدفاع السابق، وسعيد مرتضوي، وهو مدع عام تقول كندا إنه أمر بتعذيب الصحفية الكندية الإيرانية زهرة كاظمي. وتوفيت كاظمي نتيجة لإساءة التعامل معها وهي رهن الاحتجاز في 2003.

وقالت وزيرة الخارجية ميلاني جولي "تصرفات النظام الإيراني تتحدث عن نفسها. والعالم في مقاعد المشاهدين منذ سنوات مكتفيا بمتابعة ما تنفذه إيران من أجندة قائمة على العنف والخوف والدعاية".

وأضافت "ستواصل كندا الدفاع عن حقوق الإنسان وسنواصل التضامن مع الشعب الإيراني، بما يشمل النساء والشباب، الذين يطالبون بشجاعة بمستقبل تُحترم فيه حقوق الإنسان الخاصة بهم تماما".

وتوسع الإجراءات الجديدة نطاق العقوبات الكندية على إيران، وكان أحدثها في الثالث من الشهر الحالي، والتي قالت كندا إنها فرضتها بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان، ومن ضمنها وفاة مهسا أميني الكردية الإيرانية (22 عاما) التي ماتت في أثناء احتجازها لدى "شرطة الأخلاق" الإيرانية.

واجتاحت المظاهرات المطالبة بسقوط المؤسسة الدينية إيران منذ وفاة أميني يوم 16 سبتمبر أيلول في أثناء احتجازها بسبب "ملابسها غير اللائقة".

واستمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن على مستوى إيران يوم الثلاثاء، إذ أظهرت مقاطع مصورة منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي نقل دبابات إلى المناطق الكردية، والتي كانت إحدى بؤر التركيز على قمع المتظاهرين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لمدة 3 أيام.. مسؤول صيني يزور زعيم كوريا الشمالية في سيول

كيف أنقذت نبتة الخبيزة الغزيين في الشمال من المجاعة؟

لإجراء محادثات بشأن إنهاء التحالف الدولي.. رئيس الوزراء العراقي يتجه إلى الولايات المتحدة