مقتل صحفي باكستاني خلال إطلاق نار للشرطة في كينيا

مقتل صحفي باكستاني خلال إطلاق نار للشرطة في كينيا
مقتل صحفي باكستاني خلال إطلاق نار للشرطة في كينيا Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نيروبي/كراتشي (باكستان) (رويترز) - لقي الصحفي الباكستاني المعروف أرشد شريف حتفه بالرصاص في العاصمة الكينية نيروبي عندما فتحت الشرطة، التي كانت تبحث عن لصوص سيارات، النار على سيارة كان يستقلها في أثناء عبورها حاجزا أمنيا دون توقف، وفقا لتقرير من الشرطة الكينية يوم الاثنين.

وقالت هيئة مدنية معنية بالرقابة على أداء الشرطة الكينية إنها تحقق في الحادث الذي وقع في العاشرة من مساء يوم الأحد بالتوقيت المحلي (1900 بتوقيت جرينتش) على مشارف العاصمة.

وقال ضابط كبير في الشرطة لصحيفة (ذا ستار) إن إطلاق النار يتم التعامل معه على أنه مسألة خطأ في تحديد الهوية. وأثارت ملابسات وفاة شريف غضبا واسع النطاق في باكستان ودعوات إلى إجراء تحقيق.

عمل شريف لسنوات عديدة مقدما لأحد البرامج الإخبارية التي تحظى بمشاهدة عالية على تلفزيون آري نيوز في باكستان، وكان قد فر في الآونة الأخيرة من بلده متذرعا بتهديدات لحياته. ولم يتضح حتى الآن متى وصل إلى كينيا.

وذكر تقرير الشرطة أن أحد أقارب شريف كان يقود السيارة. وقال التقرير إن الشرطة كانت قد أقامت حاجزا على الطريق باستخدام الحجارة الصغيرة ولكن السيارة مرت دون توقف حتى بعد أن فتح أفراد الشرطة النار. وأصابت تسع رصاصات السيارة وأصابت شريف في رأسه.

وقالت آن ماكوري، رئيسة الهيئة المستقلة لمراقبة الشرطة في كينيا، وهي هيئة مدنية، للصحفيين في مؤتمر صحفي يوم الإثنين إن الهيئة بدأت التحقيق في مقتل شريف.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية إن مفوضها السامي في كينيا على اتصال بالشرطة الكينية ووزارة الخارجية وإنها بانتظار تقرير يصدر عن الشرطة.

وكتب رئيس الوزراء شهباز شريف على تويتر أنه تحدث هاتفيا مع الرئيس الكيني وليام روتو بشأن الحادث.

وقال "طلبت منه ضمان تحقيق عادل وشفاف في هذا الحادث المروع. ووعد بتقديم مساعدة شاملة بما في ذلك التعجيل بعملية إعادة الجثمان". ولا توجد صلة قرابة بين رئيس الوزراء والصحفي القتيل.

وكتبت جافيريا صديق، زوجة أرشد، على تويتر "فقدت صديقي وزوجي والصحفي المفضل لدي". وطالبت وسائل الإعلام باحترام خصوصية الأسرة.

كما أثارت وفاة شريف ردود فعل واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي في باكستان من مسؤولين وصحفيين وغيرهم.

وأدان رئيس الوزراء السابق عمران خان الوفاة وقال إن شريف قُتل بسبب عمله الصحفي. وطالب بفتح تحقيق قضائي في الحادث.

كما حثت واشنطن كينيا على التحقيق. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحفيين "نشعر بحزن عميق لوفاة أرشد شريف... نشجع حكومة كينيا على إجراء تحقيق كامل فى وفاته".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ترقب لضربة إيرانية على إسرائيل.. هل ترد طهران على استهداف قنصليتها في دمشق؟

حرب غزة| قصف متواصل على مخيم النصيرات وتوتر مستمر في الضفة الغربية

مظاهرات متواصلة ينظمها اليهود الحريديم ضد التجنيد الإلزامي في الجيش الإسرائيلي