أمير قطر: تعرضنا لحملة غير مسبوقة بسبب استضافة كأس العالم

أمير قطر: تعرضنا لحملة غير مسبوقة بسبب استضافة كأس العالم
أمير قطر: تعرضنا لحملة غير مسبوقة بسبب استضافة كأس العالم Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من آندرو ميلز

الدوحة (رويترز) - قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم الثلاثاء إن بلاده تتعرض لانتقادات غير مسبوقة منذ فوزها باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، مشيرا إلى أن بعضها وصل لحد الافتراءات.

وأضاف الأمير في خطاب بثه التلفزيون "تعاملنا مع الأمر بداية بحسن نية، بل واعتبرنا أن بعض النقد إيجابي ومفيد".

ومضى قائلا "لكن ما لبث أن تبين لنا أن الحملة تتواصل وتتسع وتتضمن افتراءات وازدواجية معايير حتى بلغت من الضراوة مبلغا جعل العديد يتساءلون للأسف عن الأسباب والدوافع الحقيقية من وراء هذه الحملة".

وتعرضت قطر، وهي أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف بطولة كأس العالم، لانتقادات دولية حادة بسبب طريقة التعامل مع العمالة الأجنبية فضلا عن القوانين الاجتماعية التقييدية.

وجاءت كلمة الأمير أمام مجلس الشورى في وقت تستعد فيه البلاد لاستضافة البطولة التي تنطلق في 20 نوفمبر تشرين الثاني.

وتتوقع قطر وصول 1.2 مليون زائر خلال البطولة، فيما يمثل تحديا لوجستيا وأمنيا غير مسبوق للدولة العربية صغيرة المساحة.

وقال الشيخ تميم إن استضافة كأس العالم "امتحان كبير لدولة بحجم قطر".

وأضاف "لقد قبلنا هذا التحدي إيمانا بقدرتنا، نحن القطريين، على التصدي للمهمة وإنجاحها".

ومضى قائلا إن دولا "شقيقة وصديقة وضعت مشكورة إمكانياتها تحت تصرفنا. وهذه أصلا من أهداف مثل هذه المناسبات التي تحض على التعاون والتآخي وتبادل الخبرات، وتجمع ولا تفرق، فهي بطولة للجميع ونجاحها نجاح للجميع".

وتبنت الدوحة إصلاحات تضمنت قواعد لحماية العمال من الحر ووضع حد أدنى للأجور الشهرية عند ألف ريال (275 دولارا)، وتقول إنها تواصل تطوير نظام العمل.

ويمثل العمال الأجانب 85 بالمئة من سكان قطر البالغ عددهم ثلاثة ملايين نسمة. وقطر من بين أكبر منتجي الغاز الطبيعي في العالم، كما أنها واحدة من أغنى دول العالم من ناحية دخل الفرد.

وقال الشيخ تميم إن ارتفاع أسعار الطاقة أدى إلى تحويل عجز الموازنة المتوقع في بداية العام إلى فائض بنحو 47.3 مليار ريال (12.8 مليار دولار) في النصف الأول من العام. كما تشير البيانات الأولية إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول 4.3 بالمئة.

وأوضح أنه "سيتم توجيه فائض الموازنة إلى خفض مستوى الدين العام، وزيادة الاحتياطات المالية للدولة".

وأشار إلى أن كأس العالم مناسبة "نُظهر فيها من نحن، ليس فقط لناحية قوة اقتصادنا ومؤسساتنا، بل أيضا على مستوى هويتنا الحضارية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

احتجاجات أمام مقر إقامة نتنياهو.. وبن غفير يهرب من سخط المطالبين بصفقة تبادل للأسرى

فيديو: مظاهرات غاضبة في الأرجنتين ضد سياسات الرئيس التقشفية ودفاعًا عن مجانية التعليم

شاهد: فوز صبي في بطولة انتحال شخصية النورس الأوروبية