مقتل 11 في تدافع خلال حفل موسيقي باستاد في كينشاسا

مقتل 11 في تدافع خلال حفل موسيقي باستاد في كينشاسا
مقتل 11 في تدافع خلال حفل موسيقي باستاد في كينشاسا Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كينشاسا 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الداخلية في الكونجو إن 11 شخصا لقوا حتفهم يوم السبت، بينهم ضابطا شرطة، في تدافع أثناء حفل موسيقي مزدحم للمغني الكونجولي فالي إيبوبا، في استاد بالعاصمة كينشاسا.

وقال مراسلون لرويترز في الحفل إن استاد الشهداء كان مكتظا بأكثر من طاقته الاستيعابية البالغة 80 ألف متفرج، وإن بعض أفراد الجمهور اندفعوا إلى أماكن الشخصيات الهامة والأماكن المحجوزة.

وأفاد الوزير دانييل أسيلو أوكيتو في بيان أن الشرطة سجلت "11 وفاة، بينها عشرة نتيجة الاختناق والتدافع، كما نُقلت سبع حالات إلى المستشفى".

وأطلقت قوات الأمن في وقت سابق الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق حشود عنيفة في الشوارع خارج الاستاد حيث تجمع كثيرون قبل الحفل الموسيقي لإيبوبا المولود في كينشاسا، والذي نال شهرة في جمهورية الكونجو الديمقراطية وأوروبا وأماكن أخرى.

وتجاوز عدد الجمهور داخل الاستاد قدرة أفراد الأمن النظاميين والتابعين لشركات أمن خاصة على السيطرة.

وقال إيبوبا إنه سمع عن الوفيات صباح الأحد فقط عندما استيقظ بعد حفله.

وأضاف لرويترز في مقابلة "يؤلمني ذلك. أنا من كينشاسا وبالطبع أشاطر أسر المتوفين أحزانهم".

وفي عام 2020، أخلت الشرطة الفرنسية محطة ليون للقطارات في باريس بعد أن بدأ أناس في إشعال النار خلال اضطرابات اندلعت في مكان قريب قبل حفل مزمع لإيبوبا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس تستعد للألعاب الأولمبية وسط مخاوف أمنية وماكرون يتحدث عن خطط بديلة

"جُو الإبادة الجماعية".. هتافات تهاجم بايدن تتردد خلال تجمع انتخابي لترامب والأخير يوافقهم الرأي

إعلام عبري: انقسام داخل الحكومة الإسرائيلية حول طبيعة وتوقيت رد تل أبيب على هجوم طهران