دبلوماسيون: الإمارات والصين تطلبان اجتماع مجلس الأمن بشأن التطورات بالمسجد الأقصى

دبلوماسيون: الإمارات والصين تطلبان اجتماع مجلس الأمن بشأن التطورات بالمسجد الأقصى
دبلوماسيون: الإمارات والصين تطلبان اجتماع مجلس الأمن بشأن التطورات بالمسجد الأقصى Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الأمم المتحدة (رويترز) - قال دبلوماسيون يوم الثلاثاء إن الإمارات العربية المتحدة والصين طلبتا من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاجتماع علنا، يوم الخميس على الأرجح، لمناقشة التطورات الأخيرة في المسجد الأقصى.

وزار وزير الأمن الوطني الإسرائيلي الجديد إيتمار بن جفير الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف مجمع المسجد الأقصى لفترة وجيزة يوم الثلاثاء، وهو موقع يقدسه اليهود أيضا، في خطوة ندد بها الفلسطينيون وعدة دول بشدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إيران تجري انتخابات برلمانية وانتخابات مجلس خبراء القيادة

بايدن: الولايات المتحدة ستبدأ بإسقاط المساعدات الإنسانية جواً على غزة خلال أيام

شاهد: تشييع زوجين مسنيين قُتلا في غارة إسرائيلية على جنوب لبنان