انتخابات برلمانية في بنين تمثل اختبارا للديمقراطية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
انتخابات برلمانية في بنين تمثل اختبارا للديمقراطية

كوتونو (رويترز) – يتوجه الناخبون في بنين إلى صناديق الاقتراع يوم الأحد للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية يُنظر إليها على أنها اختبار للديمقراطية مع عودة أحزاب المعارضة إلى الانتخابات بعد مقاطعتها أو استبعادها من أحدث انتخابات رئاسية وبرلمانية.

وتراجعت صورة بنين كحصن للديمقراطية والاستقرار في غرب إفريقيا في عهد الرئيس باتريس تالون الذي تراجع عن تعهده بعدم الترشح لفترة جديدة وأشرف على حملة قمع للمعارضة منذ وصوله إلى السلطة في عام 2016.

وتتنافس سبعة أحزاب على 109 مقاعد برلمانية في انتخابات يوم الأحد بما في ذلك حزب الديمقراطيين المرتبط بسلف تالون ومنافسه توماس بوني يايي. وقاد أنصار بوني يايي احتجاجات في عام 2019 بعد منع أحزاب المعارضة من الانتخابات التشريعية لعدم تلبيتها معايير الانتخابات الجديدة الصارمة.

وقد تمثل النتائج الأولية، المتوقعة في 11 يناير كانون الثاني، مؤشرا أيضا على قوة القوى السياسية المختلفة التي تتصارع لخلافة تالون. ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية القادمة في عام 2026، حيث سيتم إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة.