مسؤولة بالأمم المتحدة تعبر عن قلقها بشأن حقوق النساء خلال زيارة لقندهار

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولة بالأمم المتحدة تعبر عن قلقها بشأن حقوق النساء خلال زيارة لقندهار
مسؤولة بالأمم المتحدة تعبر عن قلقها بشأن حقوق النساء خلال زيارة لقندهار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023

كابول (رويترز) – قالت الأمم المتحدة يوم الجمعة إن أمينة محمد، نائبة الأمين العام للمنظمة الدولية، نقلت إلى مسؤولي طالبان قلقها بشأن انتهاكات حقوق المرأة في أفغانستان خلال زيارة نادرة لقندهار، معقل الحركة في جنوب البلاد.

واختتمت أمينة محمد يوم الجمعة زيارة استغرقت أربعة أيام إلى أفغانستان واجتمعت مع مسؤولي طالبان في العاصمة كابول بعد أن حظرت الإدارة عمل معظم عاملات الإغاثة ومنعت النساء والفتيات من الالتحاق بالمدراس الثانوية والجامعات.

وجاء في بيان نائبة الأمين العام للأمم المتحدة “رسالتي كانت واضحة للغاية: بينما نعترف بالإعفاءات المهمة التي تم تقديمها، فهذه القيود تقدم للنساء والفتيات الأفغانيات مستقبلا يحصرهن في منازلهن، وينتهك حقوقهن ويحرم المجتمعات من خدماتهن”.

وقندهار مهد حركة طالبان ومسقط رأس زعيمها الروحي الأعلى صاحب القول الفصل في القرارات الكبرى. واجتمعت أمينة محمد هناك مع نائب الحاكم مولوي حياة الله مبارك.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي في قندهار أن مبارك أبلغ نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أن إدارة طالبان تريد إقامة علاقة قوية مع العالم ورفع العقوبات عن قادتها وأن تتمكن من إرسال سفير إلى الأمم المتحدة.

وأرجأت الأمم المتحدة في ديسمبر كانون الأول وللمرة الثانية قرارا بشأن احتمال ارسال إدارة طالبان سفير إلى نيويورك. ويخضع عشرات من قادة طالبان لعقوبات الأمم المتحدة.

ولم تعترف أي حكومة رسميا بإدارة طالبان منذ استيلائها على السلطة في أغسطس آب 2021.

وقالت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة “أفغانستان تعزل نفسها حاليا وسط أزمة إنسانية مروعة وهي واحدة من أكثر دول العالم هشاشة أمام التغير المناخي”.

وشدد رئيس المجلس النرويجي للاجئين، وهو جماعة إغاثة رئيسية علقت عملها في أفغانستان، على أهمية تعامل المجتمع الدولي مع القيادة في قندهار، قائلا إن العديد من المسؤولين في كابول أشاروا إلى أن أوامر حظر عمل النساء جاءت من هناك.