المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار يتشبث بمكاسبه الأخيرة قبل التضخم واجتماع المركزي الأوروبي

الدولار قرب أدنى مستوى منذ أسبوع والمخاوف مستمرة حول مصير إيفرجراند
الدولار قرب أدنى مستوى منذ أسبوع والمخاوف مستمرة حول مصير إيفرجراند   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – تشبث الدولار بمكاسبه الطفيفة التي حققها في الآونة الأخيرة يوم الأربعاء فيما يترقب متعاملون بيانات التضخم الأمريكية واجتماع البنك المركزي الأوروبي لقياس وتيرة التعافي العالمي والتعرف على تفكير واضعي السياسات حيال تقليص برامج التحفيز.

ومن المقرر أن يُعقد الاجتماع وتصدر بيانات التضخم يوم الخميس وأنهت حالة الترقب أي تقلبات للعملات الرئيسية مع انتظار المتعاملين لما سيتمخض عنهما. واستقر اليورو عند 1.2179 دولار في الجلسة الآسيوية في حين توقف الدولار عند 109.47 ين.

وسجل مؤشر دويتشه بنك لتذبذب العملات أقل مستوى منذ فبراير شباط 2020 يوم الثلاثاء ونزل أكثر يوم الأربعاء. ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار عند 90.077.

وقبع الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي داخل نطاقين ضيقين وسجل الأول 0.7744 دولار أمريكي وهو تقريبا عند منتصف نطاقه خلال الشهرين الماضيين، وكذلك فعل نظيره النيوزيلندي مسجلا 0.7199 دولار أمريكي.

وارتفع الجنيه الإسترليني قليلا ولكن ظل داخل نطاقه في الفترة الأخيرة مع تسلل الشكوك عما إذا كان سيجري تأجيل خطط إعادة فتح بريطانيا لأنشطة الأعمال المقررة في 21 يونيو حزيران بسبب ارتفاع الإصابات بسلالة دلتا لفيروس كورونا. وبلغ الإسترليني 1.4168 دولار.

واستقر اليوان الصيني عند 6.4 مقابل الدولار يوم الأربعاء مع إقرار مشروع قانون يهدف للمنافسة مع الصين في مجلس الشيوخ الأمريكي ليفتر حماس من راهنوا على صعود العملة الصينية مؤخرا.