المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير النفط الهندي الجديد يتعهد بالعمل مع السعودية والإمارات لتهدئة الأسواق

وزير النفط الهندي الجديد يتعهد بالعمل مع السعودية والإمارات لتهدئة الأسواق
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

نيودلهي (رويترز) – تعهد وزير النفط الهندي الجديد هارديب سينغ بوري بالعمل مع السعودية والإمارات المنتجتين للنفط لخفض التقلب في أسواق الخام وجعل أسعاره في المتناول.

وتحدث الدبلوماسي المخضرم بوري، الذي تولى وزارة النفط الأسبوع الماضي، مع وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان يوم الخميس، بعد يوم من حديثه مع سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة الإماراتي والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

وكتب بوري على تويتر بعد المكالمة الهاتفية مع نظيره السعودي “نقلت رغبتي في العمل مع صاحب السمو الأمير عبد العزيز لجلب المزيد من القابلية للتنبؤ والهدوء إلى أسواق النفط العالمية، وأيضا رؤية أسعار في المتناول للهيدروكربونات”.

توترت العلاقات بين الرياض ونيودلهي هذا العام بعدما ألقى سلف بوري، دارمندرا برادان، باللوم على تخفيضات الإنتاج التي تقوم بها السعودية ودول أخرى في ارتفاع أسعار النفط.

وتواجه الهند، ثالث أكبر مستهلك ومستورد للنفط في العالم، زيادة غير مسبوقة في أسعار مبيعات التجزئة من البنزين وزيت الغاز.

وقال بوري إن نيودلهي ترغب في توسيع علاقاتها مع الرياض إلى “أبعد من (علاقة) بائع ومشتر لرؤية استثمار أكبر في الاتجاهين”.

السعودية هي ثاني أكبر مورد للنفط إلى الهند بعد العراق.

وتجري أرامكو السعودية محادثات للاستحواذ على حصة 20 بالمئة في نشاط تحويل النفط إلى كيماويات لريلاينس إندستريز التي تشغل أكبر مجمع للتكرير في العالم.

وأرامكو وأدنوك شريكتان مع شركات تكرير تديرها الحكومة الهندية في مشروع مشترك يعتزم بناء مجمع ضخم للتكرير والبتروكيماويات على الساحل الغربي للهند.

وتستأجر أدنوك أيضا جزءا من منشآت احتياطيات البترول الإستراتيجية في الهند.