المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسهم أوروبا تمحو بعض خسائرها بدعم شركات التعدين ويو.بي.إس

أسهم أوروبا تمحو بعض خسائرها بدعم شركات التعدين ويو.بي.إس
أسهم أوروبا تمحو بعض خسائرها بدعم شركات التعدين ويو.بي.إس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – استقرت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء بعد أسوأ موجة بيع هذا العام التي شهدتها في الجلسة السابقة، وذلك بدعم مجموعة من نتائج الأعمال الإيجابية لشركات وأرقام إنتاج من شركات التعدين.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة بعد أن تسببت المخاوف بشأن سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا السريعة الانتشار وتباطؤ النمو الاقتصادي في تراجع المؤشر 2.3 بالمئة يوم الاثنين.

وارتفع قطاع التعدين، وهو من القطاعات التي تحملت العبء الأكبر من عمليات البيع الضارية يوم الاثنين، 1.5 بالمئة بعد أن قدمت بي.إتش.بي جروب وأنجلو أمريكان أرقام إنتاج متفائلة.

وارتفع سهم بنك يو.بي.إس السويسري 5.3 بالمئة بعد الإعلان عن قفزة 63 بالمئة لصافي أرباح الربع الثاني من العام، مدعوما بانتعاش تشاط إدارة الثروات. وارتفع أيضا سهما كريدي سويس وجوليوس باير.

وارتفع سهم شركة الطيران البريطانية إيزي جيت 0.9 بالمئة بعد أن قالت إنها تخطط للطيران بنسبة 60 بالمئة من طاقتها قبل انتشار الجائحة، وذلك في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول، فيما ارتفع سهم كارنيفال 3.3 بالمئة مع توقعها استئناف الرحلات البحرية بنسبة 65 بالمئة من إجمالي طاقة أسطولها بحلول نهاية 2021.

وانخفض مؤشر السفر والترفيه في أوروبا بشكل حاد من مستوياته القياسية المسجلة في أبريل نيسان مع تضرر الأسهم المرتبطة بالسفر بسبب ارتفاع الإصابات في أنحاء القارة وتغييرات في اللحظات الأخيرة لقواعد السفر.

بعد تسجيله أعلى مستوى له على الإطلاق قبل أسبوع واحد فقط، هبط ستوكس 600 بأكثر من ثلاثة بالمئة عن هذا المستوى نتيجة المخاوف من أن يؤدي ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى تبديد الانتعاش الاقتصادي الناشئ. ويظهر الانخفاض المتواصل في عائدات السندات استمرار المخاوف.