المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة الصحة تحث على التعاون لمعرفة منشأ كوفيد-19

الصحة العالمية: فرصة أخيرة لمعرفة منشأ كوفيد-19
الصحة العالمية: فرصة أخيرة لمعرفة منشأ كوفيد-19   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف (رويترز) – قالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة إنه يتعين على جميع البلدان التعاون لمعرفة منشأ فيروس كورونا، المسبب لمرض كوفيد-19، وذلك بعد يوم من رفض الصين النطاق المقترح للمرحلة الثانية من التحقيق.

وسجلت أولى الحالات البشرية بمرض كوفيد-19 في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر كانون الأول 2019. ورفضت الصين مرارا النظريات القائلة بأن الفيروس تسرب من أحد مختبراتها.

واقترحت المنظمة هذا الشهر متابعة لتحقيقات سابقة في الصين، لكن تشينغ يي شين نائب رئيس اللجنة الوطنية للصحة قال يوم الخميس إن بكين لن تقبل المقترح بشكله الحالي.

وعندما سئل عن رفض الصين، قال طارق ياسارفيتش المتحدث باسم المنظمة في إفادة صحفية في جنيف “الأمر لا يتعلق بالسياسة ولا بمن يتحمل اللوم”.

وأضاف “إنه يتعلق بشكل أساسي بمطلب لدينا جميعا لمحاولة فهم كيفية وصول الوباء إلى البشر. ومن هذا المنطلق تتحمل البلدان مسؤولية العمل معا ومع منظمة الصحة بروح الشراكة”.

وأمضى فريق بقيادة منظمة الصحة العالمية أربعة أسابيع في ووهان وحولها مع علماء صينيين وقالوا في تقرير مشترك في مارس آذار إن الفيروس انتقل على الأرجح من الخفافيش للبشر عن طريق حيوان آخر لكن لا بد من إجراء أبحاث أخرى.

وقال مدير المنظمة تيدروس أدهانوم جيبيرسوس إن التحقيق تعطل بسبب الافتقار للبيانات الأولية بشأن الأيام الأولى لانتشار المرض هناك.

وتطالب دول منها الولايات المتحدة بإجراء مزيد من التحقيقات ولا سيما في أمر معهد ووهان للفيروسات الذي كان يجري أبحاثا على الخفافيش.

وقال دبلوماسيون إن الصين أبدت معارضتها على الفور للخطة التي طرحها تيدروس خلال محادثات مغلقة مع الدول الأعضاء في المنظمة قبل أسبوع.