المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سلطات حماية الحياة البرية في كينيا تتمكن من الإمساك بأسد تجول في منطقة سكنية

سلطات حماية الحياة البرية في كينيا تتمكن من الإمساك بأسد تجول في منطقة سكنية
سلطات حماية الحياة البرية في كينيا تتمكن من الإمساك بأسد تجول في منطقة سكنية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

نيروبي (رويترز) – قالت سلطات الحياة البرية في كينيا يوم الأربعاء إنها تمكنت من الإمساك بأسد كان يتجول في منطقة سكنية في بلدة جنوب العاصمة نيروبي.

وأضافت خدمة الحياة البرية إن سكانا أبلغوها بوجود الأسد في الصباح مما دفعها لإرسال حراس وأطباء بيطريين للموقع.

وقالت الخدمة على حسابها على تويتر “هذا الصباح تم رصد أسد… عالق بين جدار خرساني وألواح حديدية في منطقة أونجاتا رونجاي”.

وتابعت قائلة “تم استهداف الأسد بنجاح بسهم وشل حركته ونقله بأمان لمنشأة الفحص البيطري التابعة لنا للمراقبة ولتطويقه قبل أن نطلقه مجددا في المتنزه”.

والمتنزه الوطني الكيني تحيطه الأسوار من ثلاثة اتجاهات مع زحف العمران حوله.

وخارج طرفه الجنوبي غير المسور، يوجد ملاذ مفضل للأسود كما تعبر حيوانات منه للوصول لمتنزهات أكبر في مناطق قريبة.

ولم يتبق سوى ألفي أسد تقريبا فقط في كينيا بأكملها.

ويقول المعنيون بالحفاظ على البيئة إن مد الطرق الجديدة وخطوط السكك الحديدية يؤثر على سلوك الحيوانات ويدفع المزيد من الأسود للفرار بحثا عن مناطق صيد أكثر هدوءا.