المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس المصري يدعو إلى أول زيادة لسعر الخبز في عقود

الرئيس المصري يدعو إلى أول زيادة لسعر الخبز في عقود
الرئيس المصري يدعو إلى أول زيادة لسعر الخبز في عقود   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من عمر فهمي

القاهرة (رويترز) – قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الثلاثاء إن الوقت حان لزيادة سعر رغيف الخبز المدعوم للمرة الأولى في عقود.

ولم يحدد السيسي أي زيادة محتملة، لكن أي تغيير في منظومة دعم الغذاء مسألة شديدة الحساسية في أكبر دولة مستوردة للقمح في العالم. وكان الخبز أول كلمة في الشعار الرئيسي الذي هتف به المتظاهرون في انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

يبلغ سعر رغيف الخبز المدعوم حاليا 0.05 جنيه مصري (0.0032 دولار)، ويخصص لستين مليون شخص خمسة أرغفة يوميا في إطار برنامج الدعم.

وقال السيسي “جه الوقت اللي رغيف العيش أبو خمسة صاغ (قروش) ده يزيد تمنه، حد يقولي خلي الكلام ده لرئيس الحكومة لوزير التموين هو اللي يشيلها.. لا.. أنا أشيلها قدام بلدي وقدام ناسي”.

وأضاف خلال حديثه لدى افتتاح منشأة لإنتاج المواد الغذائية “مش معقولة أدي 20 رغيف بثمن سيجارة”.

والتغيرات السابقة لبرنامج الدعم التي قادت إلى أعمال شغب دامية في 1977 كانت ضمن اتفاق قرض بين حكومة الرئيس الراحل أنور السادات وصندوق النقد الدولي.

ولجأت حكومة السيسي أيضا لصندوق النقد الذي منحها قرضا بقيمة 12 مليار دولار في 2016 وقرضا لمدة عام بقيمة 5.2 مليار العام الماضي.

وقال الصندوق إن دعم الغذاء ينبغي أن يحصل عليه من هم في أمس الحاجة إليه فقط كما اشترط برنامج القرض أيضا رفع أسعار الوقود والكهرباء.

وقال السيسي “مبقولش نغليه قوي زي ما بيقف علينا بستين أو 65 قرشا، ولكن هذا الأمر لازم يتوقف”.

وأضاف “مفيش حاجة بتثبت على حالها بالطريقة دي على مدى 20 أو 30 سنة ونقول إن الرقم ده محدش يمسه”.

* برنامج الدعم

وفي وقت لاحق، أبلغ وزير التموين المصري علي مصيلحي صحيفة الوطن المحلية أن الوزارة ستبدأ على الفور في دراسة زيادة سعر الخبز وستعرض ما تتوصل إليه من نتائج على مجلس الوزراء في أقرب وقت ممكن.

وسعى السيسي لتقليص برنامج الدعم الضخم باستهداف من يُعتقد أنهم غير مستحقين للدعم مع عدم المساس بأسعار الخبز.

وقال حسين أبوصدام نقيب عام الفلاحين لصحيفة المصري اليوم “إننا طالبنا منذ عام بضرورة النظر في سعر رغيف الخبز المدعم واستجاب لنا الرئيس بعد عام كامل.”

وأضاف قائلا “رفع الدعم عن رغيف الخبز وإعادة تسعيره هو أكبر خطوة للتحرر من موروثات عفا عليها الزمن ويستفيد منها الفاسدون أكثر من الفقراء والمحتاجين.”

وانتشر وسم “إلا رغيف العيش” على تويتر في مصر بحلول بعد ظهر اليوم مع أكثر من أربعة آلاف تغريدة.

وفي العام الماضي، قلصت مصر وزن رغيف الخبز المدعوم 20 جراما مما يسمج للمخابز بزيادة عدد أرغفة الخبز المدعوم التي تنتجها من جوال الدقيق الذي يزن 100 كيلوجرام.

وقال السيسي “أرجو أن يصل إلى الناس، ولا يتم إساءة استقباله، إن احنا بنهدف إننا نعمل نقلة كبيرة في الأسعار… احنا بنتكلم بس إننا نعمل شكل متوازن”.

وفي ميزانية 2021-2022، خصصت مصر 87.8 مليار جنيه (5.59 مليار دولار) لدعم السلع والمزارعين. ومن ذلك المبلغ، جرى تخصيص 44.8 مليار جنيه لدعم الخبز.

وحددت الحكومة سعر مفترضا للقمح عند 255.00 دولارا للطن في السنة المالية 2021-2022، ارتفاعا من 193.90 دولار للطن في السنة السابقة، بحسب الميزانية. وفي أحدث مشترياتها، اشترت مصر قمحا يوم الاثنين بسعر قدره 293.74 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن.

وصعدت الأسعار العالمية للقمح بسبب مخاوف بشأن المعروض أثناء جائحة فيروس كورونا.

(الدولار = 15.71 جنيه مصري)