المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوينج تؤجل رحلة تجريبية مهمة لكبسولة الفضاء ستارلاينر للمرة الثانية

Boeing postpones key test flight to space
Boeing postpones key test flight to space   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

سياتل (رويترز) – بعد تجهيز كبسولة الفضاء ستارلاينر التي صنعتها شركة بوينج للانطلاق يوم الثلاثاء، أجلت الشركة عملية الإطلاق قبل ساعات فقط من الموعد المحدد.

وكانت الكبسولة في وضع الاستعداد للانطلاق يوم الثلاثاء من كيب كنافيرال في فلوريدا صوب محطة الفضاء الدولية، في رحلة تجريبية حاسمة بعد فشل خطير خلال ظهورها الأول في 2019.

تُعتبر المهمة الفضائية غير المأهولة تمهيدا لرحلة مأهولة تحت رقابة شديدة من المحتمل أن تنطلق قبل نهاية العام. وتُعد أيضا محاولة على درجة بالغة من الأهمية لشركة الطيران الأمريكية العملاقة بعد أزمات متلاحقة أفضت إلى تراجع الطلب على طائراتها الجديدة وبعد فضيحة تتعلق بالسلامة إثر حادثتي تحطم طائرتين من طراز ماكس 737 أسفرتا عن سقوط قتلى وألحقتا الضرر بالوضع المالي للشركة وسمعتها الهندسية.

ووفق الخطط المرسومة كانت الكبسولة المحملة بالإمدادات ستنطلق على متن صاروخ من طراز (أطلس في) الذي يطلقه ائتلاف الإطلاق المتحد وهو عبارة عن نظام شراكة بين بوينج ولوكهيد مارتن.

وكان من المقرر تنفيذ العملية في الساعة 1.20 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1720 بتوقيت جرينتش) من مجمع الإطلاق في محطة سلاح الجو في كيب كانافيرال.

وكانت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أجلت عملية إطلاق سابقة يوم الجمعة الماضي بعد أن خرجت المحطة الفضائية عن مسارها لفترة وجيزة وعلى متنها سبعة من أفراد الطاقم، في حادث نجم عن إعادة التشغيل بشكل غير مقصود لمحركات الدفع النفاثة على وحدة روسية التحمت مؤخرا بالمحطة.

وأنحت وكالة الفضاء الروسية باللوم على خلل برمجي.