المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمطار غزيرة وفيضانات تلحق أضرارا بمنازل ومزارع وطرق في كوريا الشمالية

أمطار غزيرة وفيضانات تلحق أضرارا بمنازل ومزارع وطرق في كوريا الشمالية
بقلم:  Reuters

سول (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية أن أمطارا غزيرة استمرت أياما تسببت في حدوث فيضانات مما أدى إلى تضرر أكثر من 1100 منزل وإجلاء الآلاف كما اجتاحت المياه بعض المزارع والطرق.

وتأتي هذه التقارير مع تزايد القلق بشأن الأضرار التي تلحق بالمحاصيل وتأثيرها المحتمل على الإمدادات الغذائية في كوريا الشمالية التي لا تتلقى الكثير من الواردات والمساعدات من الخارج بسبب قيود حدودية تفرضها لمنع انتشار فيروس كورونا وكذلك بسبب العقوبات الدولية.

وهطلت أمطار غزيرة على عدة مناطق على الساحل الشرقي بما في ذلك إقليم هامجيونج الشمالي وإقليم هامجيونج الجنوبي حسبما أفادت محطة (كيه.آر.تي) الحكومية يوم الخميس.

وأظهرت لقطات تلفزيونية منازل غمرتها المياه حتى الأسطح وجسورا وسدودا جرفتها المياه.

وقال ري يونج نام نائب رئيس إدارة الأرصاد الجوية المائية الحكومية للمحطة إن أجزاء من إقليم هامجيونج الشمالي سجلت أكثر من 500 ملليمتر من الأمطار من الأحد إلى الثلاثاء، بينما تجاوزت مناطق في إقليم هامجيونج الجنوبي متوسط هطول الأمطار الشهري في تلك الأيام.

وقال “نتوقع المزيد من الأمطار في أغسطس آب في مناطق مختلفة بما في ذلك منطقة الساحل الشرقي مما قد يتسبب في مزيد من الأضرار”.

وقال الزعيم كيم جونج أون في يونيو حزيران إن البلاد تواجه وضعا غذائيا “متوترا” وإن الكثير سيتوقف على محاصيل هذا العام.

وأظهرت وسائل الإعلام الحكومية على مدى أشهر عملا جاريا لتدعيم السدود وتحسين الخنادق والجسور والبنية التحتية الأخرى في محاولة لمنع الأضرار الناجمة عن الفيضانات.

وفي اتصال هاتفي يوم الجمعة، ناقش وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ووزير خارجية كوريا الجنوبية تشونج إيوي يونج إمكانية تقديم مساعدات إنسانية لكوريا الشمالية، وذلك وفقا لما ذكرته بيانات صدرت عن مكتبيهما دون الخوض في تفاصيل.