المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عودة الرحلات الجوية الروسية إلى منتجعات مصر بعد 6 سنوات من تحطم طائرة

عودة الرحلات الجوية الروسية إلى منتجعات مصر بعد 6 سنوات من تحطم طائرة
عودة الرحلات الجوية الروسية إلى منتجعات مصر بعد 6 سنوات من تحطم طائرة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

شرم الشيخ (مصر) (رويترز) – هبطت طائرتان روسيتان يوم الاثنين في منتجعي شرم الشيخ والغردقة المصريّين للمرة الأولى في حوالي ست سنوات بعد أن كانت موسكو قد حظرت الرحلات الجوية إلى مصر في أعقاب حادث تحطم طائرة أودى بحياة كل من كانوا على متنها.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن طائرة تابعة للخطوط الجوية الروسية وصلت إلى شرم الشيخ قادمة من مطار شيريميتييفو في موسكو وعلى متنها 517 سائحا، وجرى استقبال ركابها بالورود والأعلام. وأضافت الوزارة أن رحلة أخرى تابعة للشركة وصلت إلى الغردقة قادمة من موسكو وعلى متنها 518 راكبا.

كانت روسيا أوقفت الرحلات الجوية إلى مصر بعد تحطم طائرة تشغلها شركة مترو جيت كانت تقل روسا عائدين إلى سان بطرسبرج بعد أن قضوا عطلاتهم في شرم الشيخ، فوق شبه جزيرة سيناء في أكتوبر تشرين الأول 2015، مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا. كما تم إيقاف الرحلات الجوية إلى القاهرة، لكن جرى استئنافها في عام 2018.

خلصت روسيا إلى أن قنبلة دمرت طائرة مترو جيت. وأعلنت جماعة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم.

قال سائح روسي “أنا سعيد للمجيء إلى هنا مرة أخرى… أريد أن آتي كل عام ونريد أن نراكم في روسيا”.

سيكون لقرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رفع الحظر أثر إيجابي على منتجعي شرم الشيخ والغردقة حيث اجتذبت المدينتان أعدادا كبيرة من الروس في الماضي.

وقال خالد فودة محافظ جنوب سيناء “السائح الروسي هو كان السائح رقم واحد في مدينة شرم الشيخ، إن شاء الله سيعود تاني رقم واحد لكن سنستغرق بعض الوقت.”

والسياحة مصدر رئيسي للعملة الصعبة لمصر، وصناعة مهمة لتوظيف الشبان تساهم بما يصل إلى 15 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي.

تعرض القطاع لضربة قوية بسبب جائحة كوفيد-19 إذ بلغت إيرادات السياحة حوالي أربعة مليارات دولار في عام 2020، بانخفاض 70 بالمئة من 13 مليار دولار في عام 2019.

وقال سفير روسيا لدى مصر جيورجي بوريسينكو “أنا متأكد من أن العديد من السياح الروس سيصلون إلى مصر في الأسابيع والأشهر المقبلة”.