المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وول ستريت تغلق على تغير طفيف مع تعويض مكاسب ديزني أثر تراجع المعنويات

وول ستريت تغلق على تغير طفيف مع تعويض مكاسب ديزني أثر تراجع المعنويات
وول ستريت تغلق على تغير طفيف مع تعويض مكاسب ديزني أثر تراجع المعنويات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – استقرت الأسهم الأمريكية دون تغير يذكر يوم الجمعة وسجلت الأسبوع الثاني على التوالي من المكاسب، إذ عزز صعود سهم والت ديزني المؤشرين داو جونز الصناعي وستاندرد اند بورز 500، لكن الانخفاض الحاد في ثقة المستهلكين كبح تفاؤل المستثمرين.

فقد ارتفع سهم والت ديزني في واحدة من أكبر الدفعات لكل من داو جونز وستاندرد اند بورز بعد أن تجاوزت أرباحها توقعات السوق، إذ أضافت خدمات البث الخاصة بها عملاء أكثر مما كان متوقعا وعادت متنزهاتها الترفيهية بالولايات المتحدة التي تأثرت بالجائحة إلى الربحية.

لكن تقريرا من جامعة ميشيجان قلل من التفاؤل بعد أن أظهر أن القراءة الأولية لمؤشر الجامعة لثقة المستهلكين انخفض إلى 70.2، وهو أدنى مستوى له في عشر سنوات، مما يشير إلى أن السلالة دلتا من فيروس كورونا تؤثر على المستهلكين.

وبناء على بيانات غير رسمية، صعد المؤشر داو جونز الصناعي 13.22 نقطة بما يعادل 0.04 بالمئة إلى 35513.07 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعا 6.91 نقطة أو 0.15 بالمئة إلى 4467.74 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 6.02 نقطة أو 0.04 بالمئة إلى 14822.29 نقطة.