المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف يحاول قطاع المنتجات الفاخرة التكيف مع التحول نحو التسوق الإلكتروني

بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
كيف يحاول قطاع المنتجات الفاخرة التكيف مع التحول نحو التسوق الإلكتروني
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

في عدد جديد من برنامج The exchange تنقل لكم يورونيوز تقارير متنوعة عن واقع التجارة بالتجزئة ومستقبلها في ظل الجائحة وكذلك تغير عادات المستهلكين من خلال التسوق الإلكتروني الذي باتت شعبيته تزداد بالمقارنة بالتسوق التقليدي في المحلات.

سوق تجارة التجزئة

تقدر قيمة سوق تجارة التجزئة العالمية بـ 20 تريليون يورو. وتغيرت معالم هذا السوق بشكل لافت على مدار العقد الماضي.

وبسبب التحديات الأخيرة كان على تجار التجزئة إعادة التفكير في استراتيجياتهم من أجل المنافسة في السوق. وانتقلت الكثير من العلامات التجارية إلى التجارة الإلكترونية مع ارتفاع المبيعات الرقمية.

كما غير الوباء قطاع التجارة الفاخرة ووضع المسمار الأخير في نعش العديد من متاجر الشوارع الرئيسية حول العالم حيث أدت القيود إلى إغلاق العديد منها أمام الجمهور.

العلامات الفاخرة.. نجاحات أم إخفاقات ؟

رغم تبعات الجائحة فقد نجت المنتجات الراقية إلى حد كبير من عاصفة كوفيد-19 ولعبت العلامات التجارية الفاخرة دورًا كبيرًا في ثورة البيع بالتجزئة هذه.

على مدى السنوات العشر الماضية نما هذا السوق وبلغت قيمته أكثر من 320 مليار يورو. ولم تخرج العلامات التجارية الفخمة من الوباء سالمة تمامًا. ففي عام 2020، انخفض بيع السلع الفارهة ما بين 25 إلى 45٪. بالمائة.

ويتوقع المحللون من مجموعة بوسطن للاستشارات أن تعود الصناعة إلى طبيعتها بحلول عام 2023.

زيارة حصرية ليورونيوز إلى مركز تسوق مليوني

في مدينة لوسيل في قطر، يتم تشييد أحد أكبر المراكز التسوق للبيع بالتجزئة بمساحة مليون متر مربع.

وحصلت يورونيوز على وصول حصري إلى هذا المركز التجاري الضخم الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من اليورو والذي يُطلق عليه اسم "بلاص فاندوم".

الكثير من الديكور الداخلي لهذا المركز مستوحى من العاصمة الفرنسية باريس وتحاكي القاعة المستديرة الضخمة القصر الكبير (غراند بالي) حتى في تدرج الألوان.

ومن المتوقع افتتاح بلاص فاندوم في سبتمبر القادم ويحرص مطوروه على نقل تجربة البيع بالتجزئة إلى المستوى جديد من خلال دمج أحدث التقنيات للتمتع بتجربة تسوق تجمع التسوق الالكتروني والتقليدي في آن واحد.

التموقع في السوق الأوروبية

الحديث عن سوق المنتجات الفاخرة يقودنا للحديث عن شركة جينسيس لصناعة السيارات والتي اقتحمت عالم السيارات الفاخرة شديد التنافسية.

فبعد إطلاق علامتها في كوريا قبل خمس سنوات فقط تنافس الشركة الآن علامات تجارية كبيرة مثل بي أم دبليو و مرسيدس في الولايات المتحدة والصين، وتتوسع حاليا في أوروبا.

وتحدث المدير الإداري الأوروبي دومينيك بويش عن استراتيجيتهم الأوروبية قائلا إن "السوق الأوروبية هي إلى حد بعيد سوق السيارات الفاخرة الأكثر تطورًا والأكثر تنافسية في العالم". تأمل الشركة في كسب الناس من خلال توفير "تجربة تتجاوز المنتج" بشكل أساسي من خلال منحهم إمكانية الوصول إلى مساعد شخصي "جينسيس"سيدعمهم طوال الرحلة" في سيارات جينسيس الفاخرة.