المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولون: التجارة بين الهند وأفغانستان متوقفة لكن من المرجح استئنافها قريبا

مسؤولون: التجارة بين الهند وأفغانستان متوقفة لكن من المرجح استئنافها قريبا
بقلم:  Reuters

من راجندرا جادهاف

مومباي (رويترز) – توقفت التجارة بين الهند وأفغانستان، إذ أُغلقت الحدود والبنوك منذ سيطرة طالبان على البلاد، لكن مسؤولين بالقطاع يقولون إن التعطل مؤقت وإن الأعمال ستعود إلى طبيعتها قريبا.

نيودلهي من كبار موردي السلع الأساسية لأفغانستان التي تصدر بشكل رئيسي الفواكه المجففة إلى الهند.

وقال مسؤولون بالقطاع إن الشحنات بين البلدين تعطلت أو توقفت بعد أن أحرز مقاتلو طالبان تقدما عسكريا هذا الشهر، مما أدى إلى سقوط العاصمة كابول يوم الأحد.

وقال رحيل شيخ العضو المنتدب لدى إم.إي.آي.آر كوموديتيز التي تتخذ من مومباي مقرا وتصدر السكر إلى أفغانستان “ثمة خلل مؤقت في التجارة إذ تشهد أفغانستان انتقالا للسلطة. لكن في غضون بضعة أيام سيتم استئناف التجارة”.

بلغت صادرات الهند إلى أفغانستان 826 مليون دولار في السنة المالية التي انتهت في 31 مارس آذار، وتتألف بشكل أساسي من السكر والحبوب والشاي والتوابل والأدوية ومنتجات المنسوجات.

وفي السنة نفسها، بلغت واردات نيودلهي من كابول 509 ملايين دولار، وتتشكل في الأساس من التين والزبيب والتفاح.

وأفغانستان ثاني أكبر مشتر للسكر الهندي في السنة التسويقية 2020-2021 المنتهية في 30 سبتمبر أيلول، إذ اشترت كمية قياسية قدرها 624 ألف طن، بحسب اتحاد تجارة السكر الهندي.

وعادة ما تصل الشحنات الهندية المتجهة إلى أفغانستان إلى ميناء كراتشي في باكستان ثم تُنقل إلى أفغانستان برا.

وقال طيب بالاجاموالا المدير لدى سي تريد جروب ومقرها كراتشي إن طلب أفغانستان على السكر وبقية السلع الأساسية قوي، وإن الواردات قد ترتفع مجددا فور بدء البنوك للعمليات.

وقال بالاجاموالا “طالبان خفضت ضرائب الاستيراد على الكثير من السلع الأولية. سيؤدي هذا إلى المزيد من الواردات”.

وقال مستورد يعمل من مومباي طلب عدم نشر اسمه إن الهند تستورد وتصدر سلعا أولية من أفغانستان حتى خلال حكم طالبان في الفترة بين 1996 إلى 2001.

وأضاف أن الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي ربما يفرضان عقوبات على طالبان لكن حتى تلك العقوبات ستستثني السلع الأولية الأساسية.

وقال اتحاد منظمات التصدير الهندي لإيه.إن.آي الشريكة لرويترز يوم الخميس إن طالبان أوقفت جميع الواردات والصادرات مع الهند عبر مسارات الترانزيت في باكستان.

ونفى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في تغريدة على تويتر ذلك وكتب “الإمارة الإسلامية تريد علاقات دبلوماسية وتجارة أفضل مع جميع الدول”.