المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتحاد: إيران تستأنف تصدير الوقود لأفغانستان

اتحاد: إيران تستأنف تصدير الوقود لأفغانستان
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – قال اتحاد مصدري النفط والغاز والبتروكيماويات الإيراني يوم الاثنين إن طهران استأنفت تصدير البنزين وزيت الغاز إلى أفغانستان قبل بضعة أيام بعد أن تلقت طلبا من حركة طالبان.

وسيطرت الحركة السنية المتشددة على أفغانستان الأسبوع الماضي فيما تستكمل الولايات المتحدة وحلفاؤها سحب قواتهم بعد حرب دامت 20 عاما.

ووصل سعر البنزين في أفغانستان إلى 900 دولار للطن الأسبوع الماضي مع فرار الكثير من الأفغان المذعورين من المدن خوفا من الأعمال الانتقامية والعودة إلى الحكم المتشدد الذي فرضته طالبان عندما كانت في السلطة قبل عقدين.

ولمواجهة ارتفاع الأسعار، طلبت حكومة طالبان الجديدة من إيران إبقاء الحدود مفتوحة أمام التجار.

وذكر حامد حسيني عضو مجلس إدارة الاتحاد والمتحدث باسمه في طهران لرويترز إن “طالبان بعثت برسائل إلى إيران تقول ‭‭‭‭‘‬‬‬‬يمكنكم مواصلة تصدير المنتجات البترولية‭‭‭‭‘‬‬‬‬“، مضيفا أن بعض التجار الإيرانيين كانوا يتوخون الحذر بسبب مخاوف أمنية.

وأضاف أن الصادرات الإيرانية بدأت قبل أيام قليلة بعد أن خفضت طالبان الرسوم الجمركية على واردات الوقود الإيرانية بنسبة تصل إلى 70 بالمئة وفقا لما كشفته وثيقة رسمية صادرة من هيئة الجمارك الأفغانية.

والصادرات الإيرانية الرئيسية إلى أفغانستان هي البنزين وزيت الغاز. وصدرت طهران حوالي 400 ألف طن من الوقود إلى جارتها في الفترة من مايو أيار 2020 إلى مايو أيار 2021 وفقا لتقرير نشرته بترو فيو وهي منصة أبحاث واستشارات إيرانية في مجال النفط والغاز.