المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصر تكثف حملة التطعيم قبل موجة رابعة من كوفيد-19

مصر تكثف حملة التطعيم قبل موجة رابعة من كوفيد-19
مصر تكثف حملة التطعيم قبل موجة رابعة من كوفيد-19   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – قالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد يوم الاثنين إن مصر ستطعم جميع الموظفين بالدولة البالغ عددهم 4.5 مليون ضد كوفيد-19 في شهري أغسطس آب وسبتمبر أيلول مع سعيها لتسريع وتيرة التطعيم قبيل موجة رابعة محتملة من تفشي فيروس كورونا.

وأضافت الوزيرة في مؤتمر صحفي أن معدل العدوى في البلاد ما زال منخفضا، لكنه بدأ يزداد الأسبوع الماضي ومن المتوقع أن يستمر المنحنى التصاعدي لبعض الوقت، مشيرة إلى أن هناك زيادة كبيرة متوقعة في أواخر سبتمبر أيلول.

وقالت “مهم للحكومة المصرية والقيادة السياسية إن احنا نعمل تكثيف” للتطعيمات خلال الفترة المقبلة.

وأضافت أنه في إطار البرنامج سيجري أيضا تطعيم جميع العاملين في التعليم ما قبل الجامعي وموظفي وطلاب الجامعات، الذين يزيد عددهم إجمالا على خمسة ملايين، قبل بداية العام الدراسي في أكتوبر تشرين الأول.

وذكرت أن حوالي عشرة ملايين شخص من إجمالي سكان مصر، الذين يتجاوز عددهم بقليل المئة مليون نسمة، قاموا حتى الآن بالتسجيل عبر الإنترنت لتلقي اللقاحات وأن نحو 7.5 مليون تلقوا جرعة واحدة على الأقل.

كان رئيس الوزراء المصري قد قال في يونيو حزيران إن الحكومة تستهدف تطعيم 40 في المئة من السكان الذين يتجاوز عددهم 100 مليون نسمة بحلول نهاية العام.

وتسلمت مصر ملايين الجرعات من لقاحات أسترا زينيكا وسينوفارم وسينوفاك وسبوتنيك وجونسون اند جونسون المضادة لكوفيد-19.

وقالت الوزيرة إن مصر أنتجت أيضا 15 مليون جرعة من لقاح سينوفاك محليا وستتلقى نحو 5.2 مليون جرعة من إنتاج فايزر ومودرنا في سبتمبر أيلول.

وأعلنت هيئة الدواء المصرية في بيان يوم الاثنين أنها أقرت الاستخدام الطارئ للقاح سينوفاك-فاكسيرا المنتج محليا.

وتخطط البلاد لزيادة مراكز التطعيم إلى 800 بحلول نهاية أغسطس آب، من 657 حاليا.

وسجلت مصر 286352 إصابة بكوفيد-19 إجمالا حتى يوم الأحد، منها 16674 حالة وفاة. لكن مسؤولين وخبراء يقولون إن العدد الحقيقي للإصابات أعلى بكثير ولا تعكسه الأرقام الحكومية بسبب انخفاض معدلات الفحص للكشف عن الفيروس واستبعاد نتائج الفحوص الخاصة.

وقالت الوزيرة إن مصر رصدت أول إصابة بسلالة دلتا من الفيروس في منتصف يوليو تموز، مضيفة أن الإصابة كانت لسيدة تبلغ من العمر 35 عاما ولم تتطلب الحالة دخول المستشفى.

وأضافت أنه جرى رصد حالات أخرى بين المصريين لاحقا إلا أن أيا منها لم يتطلب العلاج في المستشفى نظرا لظهور أعراض طفيفة على المصابين.