المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سندات منطقة اليورو تسجل أسوأ يوم لها في ستة أشهر

سندات منطقة اليورو تسجل أسوأ يوم لها في ستة أشهر
بقلم:  Reuters

(رويترز) – ارتفعت تكاليف الاقتراض في منطقة اليورو بشدة يوم الأربعاء، مع تسجيل عوائد السندات الألمانية والإيطالية أكبر زيادة يومية في ستة أشهر مع تخلي المستثمرين عن السندات قبل خطاب حاسم لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جيروم باول في قمة جاكسون هول.

كانت عوائد السندات قد ارتفعت في وقت سابق بعد أن أبدى مسؤولو البنك المركزي الأوروبي تفاؤلا إزاء التوقعات الاقتصادية لمنطقة اليورو. وقال لويس دي جيندوس، نائب رئيس البنك، إن توقعات الاقتصاد الكلي للتكتل يمكن تعديلها بالرفع في سبتمبر أيلول بعد مؤشرات إلى نشاط قوي في الآونة الأخيرة.

لكن عمليات البيع اكتسبت قوة دافعة بعد فتح الأسواق الأمريكية وتراجع أسعار سندات الخزانة.

وأدى البيع إلى ارتفاع عوائد السندات الألمانية لأجل عشر سنوات ست نقاط أساس إلى -0.42 في المئة عند إغلاق التداول، وهو أعلى مستوى في شهر. وكانت هذه أكبر قفزة في يوم واحد منذ فبراير شباط، عندما كانت رهانات الانكماش تتسبب في ارتفاع عوائد السندات.

وتحول عائد السندات الألمانية لأجل 30 عاما إلى الارتفاع لأول مرة منذ ما يقرب من أسبوعين وسجل أكبر صعود في يوم واحد منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وارتفعت عوائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات والسندات البريطانية خمس نقاط أساس وست نقاط على الترتيب.

وامتدت عمليات البيع لتشمل أنحاء أوروبا، مما رفع عائد السندات الحكومية الإيطالية لأجل عشر سنوات عشر نقاط أساس إلى 0.67 في المئة، وهي أكبر قفزة في يوم واحد منذ أواخر فبراير شباط.