المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسهم اليابان تبلغ ذروة 3 أسابيع بفضل أداء قوي لنظراء في آسيا

Asia stocks fragile amid growth worries, dollar in demand
Asia stocks fragile amid growth worries, dollar in demand   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

طوكيو (رويترز) – عوضت أسهم اليابان خسائرها يوم الثلاثاء لتضع حدا لوضع غير مألوف استمر 11 شهرا بإغلاقها منخفضة في آخر أيام التداول من كل شهر، وذلك بفضل أداء قوي لنظراء في آسيا.

وصعد المؤشر نيكي 1.08 بالمئة إلى 28089.54 ليغلق فوق مستوى 28 ألف نقطة لأول مرة منذ 12 أغسطس آب.

وكسب المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.54 بالمئة ليصعد إلي 1960.70 نقطة.

قال كينتارو هاياشي من دايوا سيكيورتيز “كان الانتعاش مفاجأة إيجابية. اشتري المستثمرون من المؤشرات بعدما تأكدوا من قوة أرباح الشركات”.

وواجهت السوق صعوبات هذا الشهر إذ قوضت مخاوف بشأن تزايد إصابات فيروس كورونا عالميا أرباح الشركات القوية.

وقال هاياشي “كما تحسنت المعنويات بفضل السوق الصينية ومكاسب الأسهم الأمريكية في التعاملات الآجلة”.

وتعافت الأسهم الصينية بعد خسائر مبكرة بينما ارتفعت الأسهم الأمريكية في التعاملات الآجلة خلال الجلسة الأسيوية بعدما واصل مؤشرا ستاندرد اند بورز 500 وناسداك بلوغ ذروات قياسية ليل الاثنين.

وأغلق سهم سوفت بنك مرتفعا 0.47 بالمئة ليعوض خسائر 0.75 بالمئة في وقت سابق من الجلسة. وعكس سهما يونيكلو للملابس وتدير متاجر فاست ريتيلينج وشركة الرقائق طوكيو إلكترون اتجاههما ليغلقا على مكاسب 2.1 و1.44 بالمئة على الترتيب.