المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوبك+ تتوقع أن يستمر شح المعروض في سوق النفط حتى مايو 2022

Key OPEC+ producers reach preliminary output deal - source
Key OPEC+ producers reach preliminary output deal - source   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من رانيا الجمل وأحمد غدار وأليكس لولر

دبي/لندن (رويترز) – قالت مصادر بأوبك+ يوم الثلاثاء إن مجموعة منتجي النفط تتوقع أن تظل سوق النفط في عجز حتى نهاية 2021 على الأقل وأن تبقى المخزونات منخفضة نسبيا حتى مايو أيار 2022 .

وتجتمع أوبك+، التي تضم الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بقيادة روسيا، يوم الأربعاء الساعة 1500 بتوقيت جرينتش لتحديد السياسة.

وقالت مصادر لرويترز إن الاجتماع من المرجح أن يمدد السياسات الحالية على الرغم من ضغوط من الولايات المتحدة لضخ المزيد من النفط.

لكن توقعات لشح أكبر في المعروض تعزز الحجة لتسريع زيادات إنتاجية لأوبك+ بينما يجري تداول أسعار خام برنت القياسي العالمي قرب 73 دولارا للبرميل.. غير بعيد عن أعلى مستوياته في عدة سنوات.

وجاءت تعليقات المصادر بينما قدم خبراء من اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ أحدث تقرير عن حالة أسواق النفط في 2021-2022 .

ووفقا للمصادر، فإن التقرير، الذي لم ينشر، يتوقع عجزا قدره 900 ألف برميل يوميا هذا العام بينما يتعافى الطلب العالمي من جائحة فيروس كورونا وتستعيد أوبك+ الإنتاج تدريجيا.

وفي البداية، توقع التقرير فائضا قدره 2.5 مليون برميل يوميا في 2022 لكنه جرى تعديله في وقت لاحق إلى فائض أصغر عند 1.6 مليون برميل يوميا، بحسب المصادر.

ووفقا للمصادر، أظهر تقرير اللجنة الفنية المشتركة أن مخزونات النفط التجارية في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستبقى دون متوسطها للأعوام 2015-2019 حتى مايو أيار 2022 بدلا من يناير كانون الثاني 2022 في التوقعات المبدئية.

وكانت اللجنة قد توقعت في تقريرها المبدئي أن ينمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 5.95 مليون برميل يوميا هذا العام و3.28 مليون برميل يوميا العام القادم. ولم يتضح ما إذا كانت تلك الأرقام قد جرى تعديلها في التقرير الأحدث.