المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عضو بمجلس بنك أفغانستان المركزي يحث بايدن وصندوق النقد على الإفراج عن أموال

عضو بمجلس بنك أفغانستان المركزي يحث بايدن وصندوق النقد على الإفراج عن أموال
بقلم:  Reuters

(رويترز) – حث أحد كبار أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي الأفغاني وزارة الخزانة الأمريكية وصندوق النقد الدولي على اتخاذ خطوات لإتاحة مجال محدود أمام الحكومة التي تقودها حركة طالبان للاستفادة من احتياطيات البلاد أو المجازفة بكارثة اقتصادية.

وكانت الحركة قد سيطرت على أفغانستان بسرعة مذهلة لكن يبدو من المستبعد أن تتمكن من الاستفادة من احتياطيات البنك المركزي البالغة نحو عشرة مليارات دولار أغلبها خارج البلاد.

وقالت إدارة الرئيس جو بايدن إن أي أصول للبنك المركزي تملكها الحكومة الأفغانية في الولايات المتحدة لن تتاح لطالبان وقال صندوق النقد إن أفغانستان لن يتاح لها السحب من موارده.

وقال شاه مهرابي أستاذ الاقتصاد بكلية مونتجمري في ماريلاند وعضو مجلس البنك منذ 2002 لرويترز في مقابلة هاتفية يوم الأربعاء إن أفغانستان مقبلة على “أزمة اقتصادية وإنسانية محتومة” إذا ظلت الاحتياطيات الدولية مجمدة.

وشدد على أنه لا يتكلم باسم طالبان بل بصفته عضوا حاليا في المجلس. وأضاف أنه يعتزم لقاء عدد من أعضاء الكونجرس هذا الأسبوع ويأمل أن يتمكن من مخاطبة مسؤولي وزارة الخزانة قريبا.

واقترح أن تسمح الولايات المتحدة للحكومة الجديدة في كابول بالحصول على مبلغ محدود كل شهر ربما في حدود 100 مليون أو 125 مليون دولار في البداية على أن يراقب مدقق مستقل إنفاقه.