المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابات كورونا لا تمنع أستراليا من التخطيط لعيد ميلاد بهيج

إصابات كورونا لا تمنع أستراليا من التخطيط لعيد ميلاد بهيج
إصابات كورونا لا تمنع أستراليا من التخطيط لعيد ميلاد بهيج   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من ليديا كيلي

ملبورن (رويترز) – سجلت أستراليا 1684 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الأحد في حين تسرع السلطات بحملات التطعيم في محاولة لإنهاء قرارات الإغلاق على الساحل الجنوبي الشرقي المزدحم بالسكان على أمل أن تكون الاحتفالات بعيد الميلاد أقرب ما يكون إلى طبيعتها.

وهناك أكثر من 15 مليون نسمة في ولاية فيكتوريا ونيو ساوث ويلز وإقليم العاصمة الأسترالية المجاورين يخضعون لأوامر البقاء بالمنزل في وقت تسعى فيه السلطات جاهدة لكبح أسوأ موجة إصابات بكورونا في أستراليا والتي تسببت فيها سلالة دلتا المتحورة.

وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز 1485 حالة دلتا وثلاث وفيات يوم الأحد، في حين سجلت ولاية فيكتوريا 183 حالة جديدة وإقليم العاصمة الأسترالية 15. كما تم أيضا تسجيل إصابة جديدة في ولاية كوينزلاند التي لا تخضع لأوامر إغلاق.

وأوامر الإغلاق، التي تُبقي الحدود بين الولايات والأقاليم مغلقة، تجيء في إطار استراتيجية اتحادية للسيطرة على انتشار الفيروس إلى أن يتم تطعيم 70 في المئة على الأقل ممن تبلغ أعمارهم 16 عاما فأكثر تطعيما كاملا.

ولم يتم حتى الآن تطعيم سوى 37 في المئة من المؤهلين لتلقي اللقاح على مستوى البلاد بسبب ندرة الإمدادات من لقاح فايزر وعدم ارتياح الكثيرين لتلقي لقاح أسترازينيكا. وزادت وتيرة التطعيم كثيرا مع إسراع الحكومة الاتحادية بالعمل على توفير المزيد من جرعات فايزر.

وبمعدلات التطعيم الحالية، ربما أمكن تحقيق هدف السبعين في المئة في أواخر أكتوبر تشرين الأول أو أوائل نوفمبر تشرين الثاني.

وسجلت أستراليا إجمالا 62 ألف حالة كورونا و1040 وفاة بالفيروس، وهو ما يقل كثيرا عن الأرقام في العديد من الدول الأخرى.