المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة: مئات المراكز الصحية مهددة بالإغلاق في أفغانستان

منظمة: التحرك في مؤتمر المناخ قادر على إنقاذ ملايين الأرواح
منظمة: التحرك في مؤتمر المناخ قادر على إنقاذ ملايين الأرواح   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من إيما فاراج

جنيف (رويترز) – حذر مسؤول في منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين من أن مئات المرافق الصحية في أفغانستان تواجه خطر الإغلاق الوشيك لأن المانحين الغربيين الذين يمولونها أصبحوا ممنوعين من التعامل مع حكومة طالبان الجديدة.

وقال ريك برينان مدير عمليات الطوارئ المختص بالمنطقة في منظمة الصحة العالمية لرويترز في مقابلة إن حوالي 90 بالمئة من 2300 منشأة طبية في أنحاء البلاد قد تضطر للإغلاق في أقرب وقت هذا الأسبوع.

وأضاف أنه ربما كان لدى المانحين الغربيين لوائح تمنعهم من التعامل مع طالبان، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

قال برينان “سيتوقف العمل مؤقتا في قسم كبير منها (المرافق الصحية). تشير بعض التقديرات إلى أن ما يصل إلى 90 بالمئة منها ستتوقف عن العمل على الأرجح في وقت لاحق من الأسبوع، وسيترافق مع ذلك تفاقم الحالات المرضية وزيادة الوفيات”.

أضاف أن منظمة الصحة العالمية تحاول سد الفجوة عبر توفير الإمدادات والمعدات والتمويل إلى 500 من المراكز الصحية.

وأوضح أن المنظمة على اتصال أيضا مع قطر لتوصيل إمدادات طبية بالطائرات.

ومضى قائلا “نأمل في نقل حمولات ما يصل إلى طائرتين أو ثلاث طائرات محملة بالإمدادات من حكومة قطر إلى كابول على الأرجح في الأسبوع المقبل أو نحو ذلك”.

وستشمل عمليات التسليم القادمة معدات وأدوات اختبارات الكشف عن مرض كوفيد-19 وأدوية ومستلزمات لعلاج الأمراض المزمنة.

وتجد المنظمة، ووكالات الإغاثة الأخرى، صعوبات في إدخال الإمدادات الطبية بما فيها حقائب الإسعافات ويرجع ذلك في جانب منه إلى الفوضى في مطار كابول.

وقال برينان إن الإمدادات الطبية المحمولة جوا مستمرة عبر مدينة مزار شريف في شمال البلاد، كما تستكشف منظمة الصحة العالمية خيارات برية باستخدام الشاحنات من باكستان.