المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط ينزل في ظل ضغوط ناجمة عن توقعات لطلب أبطأ

النفط يرتفع لليوم الرابع في ظل أزمة الطاقة العالمية
النفط يرتفع لليوم الرابع في ظل أزمة الطاقة العالمية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – انخفضت أسعار النفط يوم الثلاثاء، لتواصل خسائر تكبدتها في الجلسة السابقة، إذ أثار خفض السعودية الكبير لأسعار بيع الخام للعملاء في آسيا مخاوف بشأن تباطؤ الطلب، لكن بيانات اقتصادية صينية قوية وتعطل إنتاج في الولايات المتحدة كبحا الخسائر.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت دولارا إلى 71.22 دولار للبرميل بحلول الساعة ‭‭1214 ‬‬ بتوقيت جرينتش، بعدما هبطت 39 سنتا يوم الاثنين.

وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أكتوبر تشرين الأول 68.53 دولار للبرميل بانخفاض 76 سنتا ما يعادل 1.1 بالمئة عن إغلاق يوم الجمعة. ولا يوجد سعر تسوية ليوم الاثنين نظرا لعطلة عيد العمال في الولايات المتحدة.

وقال تاماس فارجا من شركة السمسرة في النفط بي.في.إم “الخفض الكبير في سعر البيع الرسمي السعودي والصدمة اللاحقة على بيانات الوظائف الأمريكية المخيبة للتوقعات الصادرة يوم الجمعة والتي عززت الدولار أمس كانا كافيين لتراجع المراهنين على ارتفاع الأسعار”.

وخفضت شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو يوم الأحد أسعار البيع الرسمية لشهر أكتوبر تشرين الأول لجميع الخامات التي تباع لآسيا دولارا واحدا على الأقل للبرميل.

والخفض الكبير للأسعار دليل علي أن الاستهلاك في أكبر منطقة مستوردة للخام في العالم لا يزال ضعيفا في حين تلقي إغلاقات في أرجاء آسيا لمكافحة سلالة دلتا بظلالها على التوقعات الاقتصادية.

في الوقت ذاته، أضاف الاقتصاد الأمريكي أقل عدد من الوظائف في سبعة أشهر في أغسطس آب إذ تعثر التوظيف في قطاع الترفيه والضيافة في ظل ارتفاع من جديد للإصابات بكوفيد-19، مما يضغط على الطلب في المطاعم والفنادق.

لكن أسعار النفط تلقى دعما من مؤشرات اقتصادية قوية في الصين واستمرار تعطل إمدادات أمريكية بسبب الإعصار أيدا.

وكشفت بيانات جمركية أن واردات الصين من النفط الخام زادت ثمانية بالمئة في أغسطس آب عنها قبل شهر، إذ استأنفت شركات التكرير المشتريات عقب سلسلة من مخصصات الاستيراد الجديدة.