المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسهم أوروبا تقلص خسائرها بعد إبطاء البنك المركزي للتحفيز

أسهم أوروبا تقلص خسائرها بعد إبطاء البنك المركزي للتحفيز
أسهم أوروبا تقلص خسائرها بعد إبطاء البنك المركزي للتحفيز   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – ارتفعت أسهم منطقة اليورو عن أدنى مستوياتها خلال الجلسة لتغلق دون تغيير تقريبا يوم الخميس بعد أن ألمح البنك المركزي الأوروبي إلى أنه سيقلص قليلا فحسب مشترياته الطارئة للسندات خلال ربع السنة القادم، كما كان متوقعا.

وبعد أن نزل ما يصل إلى 0.9 بالمئة في التعاملات الصباحية، أغلق المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية دون تغيير يذكر إلى حد كبير عند نحو 467.57 نقطة. وخسر المؤشر 1.5 بالمئة على مدى اليومين الماضيين بفعل مخاوف من ميل البنك المركزي الأوروبي إلى تشديد السياسة النقدية بأكثر من المتوقع.

وارتفعت أسهم البنوك في المنطقة والتي تتأثر بأسعار الفائدة 0.2 بالمئة بينما قادت أسهم الشركات العقارية المكاسب بارتفاع واحد بالمئة.

وبينما اتخذ البنك المركزي الأوروبي خطوة رمزية صوب خفض المساعدة الطارئة، فإنه لم يبعث بإشارة بشأن خطوته القادمة على صعيد السياسات، بما في ذلك كيف سيقوم بتفكيك محتمل لبرنامجه الطارئ لمشتريات الجائحة البالغ حجمه 1.85 تريليون يورو والذي أبقى تكاليف الاقتراض منخفضة للحكومات والشركات.

وقاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الخسائر بين المؤشرات في المنطقة ليهبط واحدا بالمئة.

وهوى سهم إيزي جت البريطانية للطيران 10.2 بالمئة وكان الأسوأ أداء على المؤشر ستوكس 600 بعد أن رفضت الشركة عرض استحواذ من ويز اير، وفضلت بدلا من ذلك جمع 1.7 مليار دولار من المساهمين وأن تمضي وحيدة في معركة للقطاع للتعافي من الجائحة.

ونزلت أسهم آي.إيه.جي المنافسة المالكة للخطوط الجوية البريطانية 1.1 بالمئة بينما تراجع سهم ويز إير 1.2 بالمئة لتضغط على مؤشر السفر والترفيه الأوسع نطاقا.

وفيما تتعرض أسهم شركات الألعاب في الصين لضغوط جراء تدقيق جديد من الجهات التنظيمية، نزل سهم بروسوس للاستثمار الهولندية، التي تملك حصة في عملاق التكنولوجيا الصينية تينسنت، 5.2 بالمئة.