المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصدران: جهاز أبوظبي للاستثمار يسعى إلى بيع فندقين في سيدني

مصدران: جهاز أبوظبي للاستثمار يسعى إلى بيع فندقين في سيدني
بقلم:  Reuters

من سعيد أزهر وديفيد باربوشيا

دبي (رويترز) -قال مصدران مطلعان إن صندوق الثروة الإماراتي جهاز أبوظبي للاستثمار سيبيع فندقين في سيدني، وقد يجمع نحو 500 مليون دولار.

ويضم الفندقان الواقعان على ميناء دارلينج وهما نوفوتيل سيدني وآي.بي.آي.اس سيدني حوالي 780 غرفة وذكر المصدران أنهما أحدث فندقين يتم التخارج منهما من محفظة تضم 31 أصلا استحوذ عليها الجهاز في عام 2013.

وفي عام 2016، باع الجهاز 16 فندقا في أستراليا لأكور هوتيلز الفرنسية المالكة والمشغلة للفنادق.

وهذه الأصول ضمن 31 عقارا اشتراها الجهاز من توريزم أست هولدينجز ومقرها سيدني في 2013. وهي المحفظة التي جعلت الجهاز أكبر مالك للفنادق بأستراليا.

وامتنع جهاز أبوظبي للاستثمار عن التعقيب.

واستثمر الجهاز في العقارات منذ تأسيسه في 1976 وتمثل ما بين خمسة إلى عشرة بالمئة من محفظته.

وهوت نسبة إشغال الفنادق في أكبر مدن أستراليا مع غلق البلاد حدوها الدولية بسبب جائحة كوفيد-19 وتقييد حركة السفر داخلها. وعوض ذلك جزئيا استخدام الفنادق للحجر الصحي للأستراليين العائدين من الخارج.

ونزلت نسبة إشغال الفنادق إلى مستوى متدن عند 45 بالمئة في 2020 بينما أضيفت أكثر من خمسة آلاف غرفة فندقية جديدة العام الماضي بحسب تقرير ديلويت اكسيس ايكونوميكس.

وذكر الجهاز في تقريره السنوي الأسبوع الماضي أن التحركات المتسارعة للتوسع في العمل عن بعد والتسوق الإلكتروني وتراجع السفر الدولي يمثلون تغييرات دائمة في القطاع العقاري ولكنه أضاف أن من الصعب تحديد نطاق التأثير.

وتابع “ينبغي أن يتكيف القطاع العقاري بشكل ملائم، لاسيما من خلال تطوير مساحات مرنة متعددة الاستخدامات ومن خلال تلبية توقعات الشاغلين الخاصة بالترفيه والصحة والسلامة”.

ومقر جهاز أبوظبي للاستثمار الذي يصنفه معهد صناديق الثروة السيادية بأنه رابع اكبر صندوق ثروة سيادي في العالم بأصول 650 مليار دولار، في عاصمة الإمارات ويدير فائض إيرادات أبوظبي من صادرات النفط.

(الدولار= 1.3592 دولار أسترالي)