المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في يوم التنظيف العالمي.. غواصون يلتقطون نفايات من مياه شواطئ الفلبين

في يوم التنظيف العالمي.. غواصون يلتقطون نفايات من مياه شواطئ  الفلبين
في يوم التنظيف العالمي.. غواصون يلتقطون نفايات من مياه شواطئ الفلبين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من بيتر بلازا

مانيلا (رويترز) – التقط غواصون في الفلبين أكياسا بلاستيكية وزجاجات مياه وشباك صيد من منطقة شعاب مرجانية، ضمن حملة تنظيف سنوية تهدف لتسليط الضوء على تأثير النفايات على محيطات العالم.

وعمل نحو 12 غواصا محترفا على إزالة النفايات من الشعاب المرجانية ومن شواطئ قريبة، ضمن فعاليات إحياء اليوم العالمي للتنظيف، في مقاطعة باتانجاس وهي موقع شهير للغطس والغوص جنوبي العاصمة مانيلا.

قالت كارميلا سيفيلا، منظمة الحملة، لرويترز وهي تمسك بكيس مليء بالقمامة “مع كل خيط أو شبكة صيد تزيلها، يمكنك بالفعل منع نفوق سلحفاة أو أن تعلق بها (بالشبكة) أو أن تأكل كيس بلاستيك”.

والفلبين أرخبيل يضم أكثر من 7600 جزيرة وسواحل تمتد لنحو 36300 كيلومتر، وهي واحدة من أكثر دول العالم ثراء بالموارد البحرية.

لكن نشطاء معنيين بحماية البيئة يقولون إن مواردها البحرية مهددة بسبب إهمال السلطات المحلية والتهاون في تطبيق قوانين البيئة.

وتأمل هالي أوزبورن، وهي غواصة كندية احترفت الغوص منذ 12 عاما وتقيم في الفلبين، أن يقوم الجميع بالتقاط النفايات من قاع البحر بمجرد أن يروها، وأضافت أن أي عمل يكون مفيدا مهما كان يسيرا.

وذكر تقرير صدر عام 2021 عن نشرة (عالمنا بالأرقام) العلمية الإلكترونية أن غالبية النفايات البلاستيكية في محيطات العالم تأتي من الأنهار والشواطئ وأن 81 في المئة منها يأتي من آسيا. ويأتي ثلث تلك الكمية الآسيوية من الفلبين.

واليوم العالمي للتنظيف دعوة سنوية عالمية تهدف لتسليط الضوء على النفايات الصلبة المنجرفة إلى البحر. وتقام فعاليات الحدث في السبت الثالث من شهر سبتمبر أيلول.