المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار ينزل عن قمة شهر والبحث عن الأمان يرفع الين والفرنك

الدولار قرب ذروة عام قبيل محضر اجتماع الاحتياطي الاتحادي
الدولار قرب ذروة عام قبيل محضر اجتماع الاحتياطي الاتحادي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – علق الدولار الأمريكي دون أعلى مستوى له في شهر الذي لامسه خلال الليل مع استقرار الأسواق العالمية يوم الثلاثاء، في حين يبحث المستثمرون، الذين يستعدون لتعثر محتمل لشركة التطوير العقاري تشاينا إيفرجراند، عن الأمان في الين والفرنك السويسري.

ومقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى، انخفض مؤشر الدولار إلى 93.12 بعد أن وصل إلى أعلى مستوياته منذ 23 أغسطس آب عند 93.45 في الجلسة السابقة.

واستفادت الكرونة النرويجية من انتعاش الأسواق إلى جانب ارتفاع أسعار السلع، إذ ارتفعت بنحو واحد بالمئة، مما أدى إلى محو معظم الخسائر التي تكبدها خلال الليل.

وارتفع الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي 0.1 بالمئة لكل منهما.

وقبل أن تعصف أزمة ديون إيفرجراند بالأسواق، تلقى الدولار الدعم قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع مع توقع اقتصاديين شملهم استطلاع أجرته رويترز أن يشير صانعو السياسات إلى توقعات بتأجيل خطة الخفض التدريجي للتحفيز إلى نوفمبر تشرين الثاني.

وارتفع الفرنك السويسري إلى 1.0869 مقابل اليورو، لكنه ظل بالقرب من الذروة التي بلغها يوم الاثنين عند 1.08750.

واستمرت معاناة العملات المشفرة وسط عزوف عن المخاطرة، إذ استقرت بتكوين إلى حد كبير قرب 43 ألف دولار يوم الثلاثاء بعد أن لامست في وقت سابق 40192.90 دولار للمرة الأولى منذ السادس من أغسطس آب.

وانتعشت منافستها الأصغر إيثر بأكثر من ثلاثة بالمئة إلى 3076 دولارا بعد انخفاض إلى 2803.20 دولار، وهي أيضا أول مرة منذ السادس من أغسطس آب.