المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انخفاض حصة الشرق الأوسط وأفريقيا في واردات النفط الهندية

انخفاض حصة الشرق الأوسط وأفريقيا في واردات النفط الهندية
بقلم:  Reuters

من نيدهي فيرما

نيودلهي (رويترز) – أظهرت بيانات من مصادر في قطاع النفط أن واردات الهند من النفط الخام ارتفعت لأعلى مستوى في أربعة أشهر في أغسطس آب بعدما وصلت في يوليو تموز لأدنى مستوى منذ ما يقرب من عام، وذلك مع شراء مصافي التكرير كميات إضافية من الخام من أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة بالأساس.

واشترت الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، 4.2 مليون برميل يوميا الشهر الماضي مع اعتزام بعض المصافي تعزيز إنتاجها توقعا لتنامي الطلب في موسم الاحتفالات.

وكان حوالي خمس الواردات الهندية في أغسطس آب من الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية، إذ حجزت المصافي شحنات من مناطق بعيدة في نهاية مايو أيار ويونيو حزيران للاستفادة من فروق الأسعار. وأدى ذلك لتراجع في حصة الشرق الأوسط وأفريقيا وفقا لما أظهرته البيانات.

وانخفضت حصص خامات الشرق الأوسط من واردات الهند في أغسطس آب إلى 61.8 بالمئة من 64.7 بالمئة في الشهر السابق بينما انخفضت الواردات من أفريقيا إلى 14.1 بالمئة من 16.7 بالمئة.

وأدى ذلك لخفض حصة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من واردات الهند الإجمالية إلى 67.7 بالمئة من 77.6 بالمئة.

وخلال الفترة من أبريل نيسان وحتى أغسطس آب، وهي الأشهر الخمسة الأولى من العام المالي الحالي، انخفضت حصة أوبك من واردات الهند لأدنى مستوى لها.

وفي الشهر الماضي، ظل العراق على رأس أكبر المصدرين للهند تليه السعودية، وصعدت الولايات المتحدة للمركز الثالث، بعد أن قفزت أربعة مراكز، وصعدت الكويت للمركز الخامس بعد أن كانت بالمركز السادس في يوليو تموز. وظلت الأمارات في المركز الرابع بينما تراجعت نيجيريا ثلاثة مراكز لتصبح في المركز السادس.