المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أغلب البورصات في الخليج تواصل الخسائر، لكن بورصة أبوظبي ترتفع

الأسهم السعودية تتعافى والأسواق الخليجية الرئيسية تغلق متباينة
الأسهم السعودية تتعافى والأسواق الخليجية الرئيسية تغلق متباينة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج منخفضة يوم الثلاثاء لتواصل خسائرها من الجلسة السابقة، مقتفية أثر هبوط الأسهم الآسيوية.

وتراجع المؤشر السعودي الرئيسي 0.1 بالمئة متأثرا بهبوط سهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية 0.9 بالمئة.

وارتد مؤشر أبوظبي عن خسائره الأولية ليغلق مرتفعا 0.1 بالمئة منهيا جلستين من الخسائر، بدعم من صعود سهم مجموعة الشركة العالمية القابضة 0.5 بالمئة وزيادة 1.3 بالمئة في سهم ألفا ظبي القابضة.

واستثمرت شركة تابعة للعالمية القابضة 55 مليون درهم أخرى (14.97 مليون دولار) في فاير فلاي لجلب خدمات الإعلان الرقمي لسيارات الأجرة في المنطقة.

وفي دبي، هبط المؤشر الرئيسي للأسهم 1.2 بالمئة متأثرا بخسارة 1.8 بالمئة لسهم بنك الإمارات دبي الوطني ونزول سهم إعمار العقارية 1.2 بالمئة.

قالت الإمارة أمس الاثنين إنها بصدد إنشاء “سلطة دبي للمناطق الاقتصادية المتكاملة” التي ستعمل ككيان قانوني مستقل ذاتيا ماليا وإداريا. وستعمل أكثر من خمسة آلاف شركة دولية تحت مظلة الهيئة الجديدة.

وتراجع المؤشر القطري 0.3 بالمئة مع هبوط معظم الأسهم المدرجة بالمؤشر ومن بينها سهم مسيعيد للبتروكيماويات الذي أغلق منخفضا 2.3 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر الأسهم القيادية في مصر اثنين بالمئة مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي 1.3 بالمئة.