المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع أسهم أوروبا بفعل خسائر التكنولوجيا ومتاعب الصين

الأسهم الأوروبية تهبط بفعل مخاوف التضخم وسط صعود حاد لأسعار الطاقة
الأسهم الأوروبية تهبط بفعل مخاوف التضخم وسط صعود حاد لأسعار الطاقة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء، إذ ضغطت قفزة في عوائد السندات الحكومية على أسهم شركات التكنولوجيا عالية النمو، إلى جانب ظهور مؤشرات جديدة على تباطؤ الاقتصاد الصيني تلقي بظلالها على معنويات المستثمرين.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة، منخفضا للجلسة الثالثة على التوالي، إذ أشارت قفزة في عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى أن المستثمرين يستعدون لارتفاع معدلات السيولة وخطر التضخم المستمر.

وأظهرت بيانات تباطؤ نمو أرباح الشركات الصناعية الصينية للشهر السادس على التوالي في أغسطس آب وسط تكشف أزمة في الكهرباء تشكل تهديدا متزايدا للإنتاج والأرباح.

غير أن ارتفاع العقود الآجلة لخام برنت فوق 80 دولارا للبرميل واصل دعم أسهم شركات الطاقة، إذ ارتفع مؤشر النفط والغاز 1.1 بالمئة إلى مستويات مرتفعة جديدة لم يبلغها منذ فبراير شباط 2020.

وتلقت أسهم البنوك دعما من ارتفاع أسعار الفائدة، لكن أسهم التكنولوجيا هي الأكثر انخفاضا، إذ هبطت بنحو اثنين بالمئة بعد أن تراجعت نظيراتها في وول ستريت خلال الليل.