المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع معظم بورصات الخليج بفعل نزول أسعار النفط وقطر تواصل مكاسبها

تراجع معظم بورصات الخليج بفعل نزول أسعار النفط وقطر تواصل مكاسبها
تراجع معظم بورصات الخليج بفعل نزول أسعار النفط وقطر تواصل مكاسبها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من شمس الدين محمد

(رويترز) – أغلقت معظم البورصات الرئيسية في منطقة الخليج على انخفاض يوم الأربعاء، مقتفية أثر نزول أسعار النفط، بينما واصل المؤشر القطري مكاسبه التي حققها في الجلسة السابقة.

انخفضت أسعار النفط يوم الأربعاء بعد ارتفاع على غير المتوقع لمخزونات الخام الأمريكية في ظل مخاوف بشأن تباطؤ اقتصاد الصين.

ونزل خام برنت 46 سنتا أو ما يعادل 0.6 بالمئة إلى 78.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 0950 بتوقيت جرينتش. ويوم الثلاثاء، نزل الخام نحو دولارين بعد أن لامس أعلى مستوياته في قرابة ثلاث سنوات عند 80.75 دولار.

وارتفعت أسعار النفط في الوقت الذي تتعافى فيه الاقتصادات من الإغلاقات المرتبطة بالجائحة ويرتفع فيه الطلب على الوقود، بينما تشهد بعض الدول المنتجة تعطيلات في الإمدادات.

وأغلق المؤشر السعودي الرئيسي مستقرا إذ كبحت خسائر تكبدتها أسهم الطاقة مكاسب حققتها أسهم الشركات الاستهلاكية، فيما زاد سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 3.3 بالمئة بينما انخفض سهم عملاق النفط أرامكو السعودية واحدا بالمئة. كانت أرامكو سجلت أكبر مكسب خلال التعاملات في اليوم السابق منذ 17 مارس آذار.

وزاد سهم عسير للتجارة والسياحية والصناعة قرابة عشرة بالمئة في أكبر صعود خلال الجلسة منذ 29 مارس آذار هذا العام بعد أن أعلنت الحكومة عن استراتيجية لتطوير منطقة عسير لتتحول إلى مركز سياحي في إطار مساعي المملكة لتنويع موارد اقتصادها المعتمد على النفط، فيما من المتوقع أن تساهم السياحة بعشرة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2030.

وتستهدف الاستراتيجية التي أطلقها ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان بقيمة 50 مليار ريال (13 مليار دولار) تطوير المنطقة الواقعة على ساحل البحر الأحمر لكي تستقطب عشرة ملايين زائر بحلول 2030.

على نحو منفصل، قال محمد القويز رئيس هيئة السوق المالية السعودية إن البورصة السعودية ستنهي العام بأكثر من 30 إدراجا جديدا.

والإدراجات المتوقعة كبيرة، فيما تمت الموافقة على خمس عمليات إدراج جديدة في العامين الفائتين، ثلاث في البورصة الرئيسية وعمليتين في السوق الموازية.

وأغلق مؤشر بورصة أبوظبي منخفضا 0.6 بالمئة، متضررا من تراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 1.1 بالمئة وتراجع سهم مجموعة اتصالات 0.6 بالمئة.

كما نزل مؤشر بورصة دبي الرئيسي 0.2 بالمئة، إذ تعرض لضغوط بفعل انخفاض سهم بنك دبي الإسلامي 0.8 بالمئة وتراجع سهم العربية للطيران 0.7 بالمئة.

وخارج الخليج، نزل المؤشر المصري الرئيسي 0.5 بالمئة، ليواصل خسائره للجلسة الثالثة على التوالي. وهبط سهم البنك التجاري الدولي مصر 1.3 بالمئة وهوى سهم الشركة الشرقية للدخان 3.3 بالمئة.

لكن المؤشر القطري ارتفع 0.4 بالمئة إذ زاد سهم صناعات قطر 1.5 بالمئة في سابع ارتفاع على الترتيب بينما تقدم سهم البنك التجاري القطري 1.5 بالمئة.

السعودية استقر المؤشر عند 11384 نقطة

أبوظبي انخفض المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7731 نقطة

دبي هبط المؤشر 0.2 بالمئة إلى 2827 نقطة

قطر ارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 11431 نقطة

مصر تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 10391 نقطة

البحرين ارتفع المؤشر 0.1 إلى 1703 نقاط

سلطنة عمان نزل المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3943 نقطة

الكويت استقر المؤشر عند 7505 نقاط

(الدولار = 3.6415 ريال قطري)