المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيوزيلندا تسجل 27 إصابة بكوفيد-19 وسط احتجاجات ضد الإغلاق

نيوزيلندا تسجل 27 إصابة بكوفيد-19 وسط احتجاجات ضد الإغلاق
نيوزيلندا تسجل 27 إصابة بكوفيد-19 وسط احتجاجات ضد الإغلاق   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – سجلت نيوزيلندا 27 إصابة جديدة بسلالة دلتا شديدة العدوى من فيروس كورونا في أوكلاند يوم السبت في الوقت الذي تظاهر فيه محتجون ضد إغلاق بدأ قبل قرابة شهرين في أكبر مدينة في البلاد.

ويتوقع سكان أوكلاند البالغ عددهم 1.7 مليون نسمة أن تصدر الحكومة قرارا يوم الإثنين بشأن ما إذا كانت ستظل معزولة عن بقية نيوزيلندا.

وتذبذبت أعداد الإصابات اليومية بين 8 و 45 في الأيام الأخيرة حيث بلغ إجمالي الإصابات جراء تفشي المرض في المدينة 1295 حالة.

فرضت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن ما كان من المفترض أن يكون إغلاقا “قصيرا وحادا” على مستوى البلاد في منتصف أغسطس آب ردا على تفشي المرض في أوكلاند. ولكن وعلى الرغم من عودة بقية البلاد إلى الحياة الطبيعية إلى حد كبير ما زالت أوكلاند مغلقة منذ سبعة أسابيع تقريبا.

وذكرت وسائل الإعلام النيوزيلندية أن نحو ألف شخص احتشدوا في المدينة مطالبين “بالتحرر من الإغلاق”. ولم ترد تقارير فورية عن أعمال عنف أو اعتقالات.

ومن المقرر تنظيم تجمعات أيضا في مدينتي ولنجتون وكريستشيرش.

وعلى الرغم من أن نيوزيلندا كانت من بين عدد قليل من الدول التي قضت تماما على الإصابات بكوفيد-19 العام الماضي وظلت خالية من الفيروس إلى حد كبير حتى حدوث أحدث تفش للمرض في أغسطس آب فإن الصعوبة في القضاء على سلالة دلتا أثارت شكوكا في استراتيجية أرديرن للتخلص من المرض.

وقالت أرديرن إن عمليات الإغلاق الصارمة يمكن أن تنتهي إذا تم تطعيم 90 في المئة من السكان المؤهلين بشكل كامل على عكس النسبة الحالية التي تبلغ 46 في المئة.