المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قفزة في الإيرادات وتراجع الخسائر في ملف اكتتاب جلوبال فاوندريز بأمريكا

قفزة في الإيرادات وتراجع الخسائر في ملف اكتتاب جلوبال فاوندريز بأمريكا
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – كشف عملاق أشباه الموصلات جلوبال فاوندريز التابع لصندوق مبادلة المملوك لحكومة أبوظبي عن تراجع كبير في الخسائر وقفزة في الإيرادات في ملف اكتتابه العام في الولايات المتحدة، في خطوة صوب واحدة من أكثر الطروح العامة التي يترقبها المستثمرون بفارغ الصبر هذا العام.

ولم تحدد جلوبال فاوندريز بعد شروطا لإدراجها في البورصة، لكنها قد تسعى لجمع 25 مليار دولار، بحسب ما أوردت رويترز في أغسطس آب.

وبلغ صافي إيرادات الشركة للشهور الستة المنتهية في 30 يونيو حزيران 3.04 مليار دولار، في ارتفاع نسبته 13 بالمئة تقريبا عن الفترة نفسها من العام السابق. أما الخسائر الصافية في الفترة نفسها فتراجعت إلى 301 مليون دولار من 534 مليونا قبل عام.

وتأتي خطة إدراج جلوبال فاوندريز، ومقرها الولايات المتحدة، بينما تأثرت الصناعة الأوسع التي تشمل شركات السيارات والإلكترونيات جراء نقص الرقائق على مستوى العالم، الأمر الذي عرقل عمليات التصنيع.

أُنشئت شركة الرقائق عندما اشترت مبادلة منشآت التصنيع التابعة لأدفانسد مايكرو ديفايسز في 2009 قبل أن تندمج لاحقا مع تشارترد سيميكونداكتور مانيوفاكتشرينج ليمتد السنغافورية.

واستهدفت جلوبال فاوندريز في بادئ الأمر الإدراج في أواخر 2022 أو مطلع 2023.

وتعد الشركة، التي تصنع رقائق اتصالات التردد اللاسلكي لشبكات الجيل الخامس والسيارات وغيرها من أشباه الموصلات المتخصصة، تشارترد سيميكونداكتور مانيوفاكتشرينج وبرودكوم ضمن عملائها.