المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألماني وأسكتلندي يفوزان بنوبل للكيمياء لعملهما في مجال بناء الجزيئات

ألماني وأسكتلندي يفوزان بنوبل للكيمياء لعملهما في مجال بناء الجزيئات
ألماني وأسكتلندي يفوزان بنوبل للكيمياء لعملهما في مجال بناء الجزيئات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

ستوكهولم (رويترز) – فاز العالمان الألماني بنيامين ليست والأسكتلندي المولد ديفيد ماكميلان بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2021 نظير تطويرهما أدوات جديدة لبناء الجزيئات تساهم في ابتكار أدوية جديدة، فضلا عن كونها صديقة للبيئة.

كما يساهم ابتكارهما لعملية تحفيز عضوي غير متماثل، تصفها الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم المانحة للجائزة بأنها “أداة جديدة ومبتكرة لبناء الجزيئات“، في تطوير أنواع البلاستيك والعطور والنكهات.

وقالت الأكاديمية “عوامل التحفيز العضوية يمكن أن تستخدم لإجراء العديد من التفاعلات الكيميائية، وباستخدام هذه التفاعلات يمكن للعلماء الآن بناء أي شيء بكفاءة أكبر، من الأدوية الجديدة إلى الجزيئات التي تستطيع التقاط الضوء في الخلايا الشمسية”.

وأضافت أن الجيل الجديد من المحفزات الجزيئية الصغيرة صديق للبيئة وكلفة إنتاجه أقل، وأشادت بدقة الأدوات الجديدة.

وقال ليست (53 عاما) إن الأكاديمية فاجأته بالنبأ بينما كان في أمستردام مع زوجته في عطلة. وكان معتادا من قبل على المزاح بالقول إن أحدا سيتصل به من السويد.

وأضاف خلال إفادة للإعلام معلنا الفوز بالجائزة “لكننا اليوم لم نمزح بهذا الشأن، وبالتأكيد لم أتوقع هذا، ثم ظهرت السويد على شاشة هاتفي… كانت لحظة شديدة التميز لن أنساها أبدا”.

وليست مدير معهد ماكس بلانك لأبحاث الفحم في ألمانيا. وسيتقاسم الجائزة التي تبلغ قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.14 مليون دولار أمريكي) مناصفة مع ماكميلان لقاء الإنجازات التي حققها كلا منهما بمعزل عن الآخر.

وقال ماكميلان (53 عاما) في بيان من جامعة برينستون الأمريكية حيث يعمل “شعرت بصدمة وذهول وفرحة غامرة”.

وأضاف “كان الأمر طريفا لأنني تلقيت بعض الرسائل النصية من أشخاص في السويد في وقت مبكر للغاية هذا الصباح واعتقدت أن هذا نوع من المزاح لذلك عدت إلى النوم، لكن بعدها بدأ هاتفي يرن بجنون”.

تأسست جوائز نوبل لتكريم أصحاب الإنجازات في العلوم والأدب والسلام بناء على وصية مخترع الديناميت رجل الأعمال السويدي ألفريد نوبل. وهي تُمنح للفائزين منذ 1901. أما جائزة نوبل في الاقتصاد فبدأ منحها في 1969.

وجائزة نوبل للكيمياء هي ثالث الجوائز المعلنة هذا العام بعد الإعلان عن الفائزين بجائزتي نوبل في الطب والفيزياء هذا الأسبوع.

ومن الفائزين السابقين بجائزة نوبل للكيمياء ماري كوري وفريدريك سانجر الذي حصل على الجائزة مرتين.

وفازت سبع نساء بجائزة نوبل في الكيمياء، منهن في العام الماضي إيمانويل شاربنتييه وجينفر دودنا.

(الدولار = 8.8020 كرونة سويدية)