المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أغلب بورصات الخليج تغلق على زيادة وقطر تهبط

أغلب بورصات الخليج تغلق على زيادة وقطر تهبط
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من عتيق شريف

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج على ارتفاع يوم الخميس بالتماشي مع الأسهم العالمية، غير أن المؤشر القطري خالف الاتجاه وأغلق على انخفاض.

تدعمت أسواق الأسهم العالمية مع تزايد الآمال في أن تتمكن واشنطن من حل خلافات بشأن سقف الديون، وخفف الانخفاض العالمي في أسعار الطاقة من المخاوف المتفاقمة من “الركود التضخمي”.

وزاد المؤشر السعودي الرئيسي 0.2 بالمئة مدعوما بارتفاع 0.9 بالمئة لسهم مصرف الراجحي وصعود 0.8 بالمئة لسهم البنك الأهلي السعودي.

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير اللهيان في مؤتمر صحفي ببيروت يوم الخميس إن المحادثات بين إيران والسعودية قطعت “شوطا جيدا”.

ومع ذلك، تخلى سهم شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية عن مكاسبه المبكرة ليغلق على تراجع 0.4 بالمئة. وخلال الجلسة، ارتفع السهم بأكثر من واحد بالمئة، محققا قيمة سوقية تريليوني دولار، وهو مستوى سجله في الجلسة السابقة وكذلك بعد يوم واحد من الطرح العام الأولي للشركة بالرياض في ديسمبر كانون الأول 2019.

وفي أبوظبي، ارتفع المؤشر 0.7 بالمئة، مع صعود سهم أكبر بنوك البلاد بنك أبوظبي الأول 1.4 بالمئة وتقدم سهم الدار العقارية 2.7 بالمئة.

وأظهرت وثائق مصرفية أن الإمارات جمعت أربعة مليارات دولار من أول طرح ديون لها في أسواق رأس المال يوم الأربعاء، وذلك بعد أن تجاوزت الطلبات على عملية السندات المؤلفة من ثلاث شرائح 22.5 مليار دولار.

يواصل المقترضون في الخليج الاستفادة من أسواق الديون على الرغم من التقلبات الأخيرة، ويسعون إلى الحصول على تمويل رخيص قبل أن يبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي في تقليص برنامج شراء السندات هذا العام.

وأغلق مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي مرتفعا 0.8 بالمئة، مدعوما بقفزة 2.6 بالمئة لسهم إعمار العقارية، وزيادة 1.2 بالمئة لسهم بنك دبي الإسلامي.

قالت سي.بي.آر.إي جروب للاستثمار في العقارات إن متوسط أسعار العقارات السكنية في دبي ارتفع 4.4 بالمئة في الاثني عشر المنتهية في أغسطس آب، في أعلى زيادة سنوية منذ فبراير شباط 2015.

لكن تراجعا مستمرا في الإيجارات يشير إلى ضعف مستمر في القطاع الذي يواجه متاعب منذ وقت طويل. وقالت سي.بي.آر.إي إن الإيجارات في دبي واصلت الاتجاه للانخفاض وتراجعت 2.7 بالمئة في المتوسط في العام المنتهي في أغسطس آب.

وتراجع المؤشر القطري 0.6 بالمئة، إذ نزلت معظم الأسهم على المؤشر، بما في ذلك سهم شركة صناعة البتروكيماويات صناعات قطر.

وبورصة مصر مغلقة يوم الخميس في عطلة رسمية.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 11591 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.7 بالمئة إلى 7709 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.8 بالمئة إلى 2772 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 11535 نقطة.

البحرين.. استقر المؤشر عند 1700 نقطة.

عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3962 نقطة.

الكويت.. استقر المؤشر عند 7478 نقطة.