فيتش تشير إلى احتمال خفض تصنيفها للبنوك القطرية في المستقبل

فيتش تخفض تصنيف إيفرجراند وكايسا بسبب التخلف عن سداد الديون
فيتش تخفض تصنيف إيفرجراند وكايسا بسبب التخلف عن سداد الديون   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – أشارت وكالة التصنيف الائتماني فيتش اليوم الاثنين إلى أنها قد تخفض تصنيفها لكل بنوك قطر، قائلة إنها قلقة من اعتماد القطاع المتزايد على التمويل الخارجي ونمو سريع للأصول في الفترة الأخيرة.

ووضعت فيتش بنوك الدوحة والخليج التجاري وقطر الإسلامي ودخان عند “مراقبة سلبية للتصنيفات“، مما يعني أنها ترى إمكانية كبيرة لخفض تصنيفها.

وأضافت أيضا بنك قطر الوطني والبنك التجاري والبنك الأهلي وبنك قطر الدولي الإسلامي إلى المراقبة السلبية.

وقالت فيتش في بيان إن اعتماد البنوك القطرية على التمويل الخارجي بالإضافة إلى كبر حجم القطاع المصرفي قد يضعف إلى حد ما قدرة السلطات على دعم القطاع.

وقالت فيتش إن التمويل الخارجي بلغ 193 مليار دولار في نهاية أغسطس آب، أو ما يمثل 48 بالمئة من ديون القطاع المصرفي القطري، بالمقارنة مع 121 مليار دولار، أو 38 بالمئة في نهاية 2018.

وأضافت أن الأصول الخارجية “مستقرة بشكل عام” وأن صافي الدين الخارجي للقطاع المصرفي يبلغ 133 مليار دولار، وهو ما يمثل 82 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع هذا العام.