المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليمن يرفع أسعار وقود السيارات بنحو 22%

اليمن يرفع أسعار وقود السيارات بنحو 22%
اليمن يرفع أسعار وقود السيارات بنحو 22%   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

عدن (رويترز) – قال مسؤول بشركة النفط اليمنية الحكومية في عدن‭‭ ‬‬يوم الأربعاء إن الشركة رفعت مجددا أسعار وقود السيارات بنحو 22 بالمئة، وذلك وسط أزمة خانقة مستمرة منذ أيام في المشتقات النفطية بالمدينة الساحلية الواقعة بجنوب البلاد.

وذكر المسؤول لرويترز أن قيادة الشركة رفعت أسعار الوقود بسبب ارتفاع أسعار النفط عالميا وكذا تراجع سعر الريال اليمني مقابل الدولار الأمريكي حيث وصل سعر الدولار الواحد إلى 1450 ريالا للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وبموجب القرار الذي بدأ سريانه اعتبارا من يوم الأربعاء، يرتفع سعر جالون البنزين سعة 20 لترا إلى 17800 ريال ( 12.5 دولار) من 14800 ريال.

وهذه المرة الثالثة التي ترفع فيها شركة النفط الحكومية أسعار وقود السيارات خلال ثلاثة أشهر آخرها أواخر سبتمبر أيلول حيث رفعت

أسعار الوقود بنحو 21 بالمئة.

يأتي قرار رفع أسعار وقود السيارات في وقت تشهد فيه مدينة عدن، المعلنة عاصمة مؤقتة للبلاد، أزمة وقود خانقة منذ أواخر الأسبوع الماضي، وزادت ضراوة منذ يوم السبت بعد أن أغلقت جميع محطات تزويد الوقود الحكومية أبوابها أمام عملائها. وارتفعت أسعار الوقود في المحطات الخاصة في عدن ووصل سعر جالون الديزل سعة 20 لترا إلى 21 ألف ريال و 20 ألفا للبنزين.

وتشتري شركة النفط الحكومية منذ أربع سنوات الوقود بمختلف أنواعه من التجار والمستوردين، على أن تقوم الشركة بعد ذلك ببيعه للمحطات الخاصة في عدن ومحافظات أبين ولحج والضالع والمناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وأصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مطلع مارس آذار 2018، قرارا بتحرير سوق المشتقات النفطية، وفتح مجال الاستيراد أمام شركات القطاع الخاص، وإخضاع عملية بيع وتوزيع المشتقات للمنافسة بين الشركات.

وتشهد عدن كل شهر تقريبا منذ أربع سنوات أزمة في وقود السيارات نتيجة امتناع وتوقف الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا عن تحمل مسؤولياتها تجاه الناس وأوكلت المهمة للقطاع الخاص وفقا لمراقبين.

كانت الحكومة اليمنية توكل عملية استيراد الوقود سابقا لشركة مصافي عدن فيما يتولى البنك المركزي تغطية قيمة هذه الواردات.