المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المركزي اليمني في عدن يطرح مزادا عبر منصة الكترونية لبيع 15 مليون دولار

المركزي اليمني في عدن يطرح مزادا عبر منصة الكترونية لبيع 15 مليون دولار
بقلم:  Reuters

من ريام محمد مخشف

عدن (رويترز) – أعلن البنك المركزي اليمني في عدن يوم الثلاثاء عن فتح مزاد إلكتروني لبيع 15 مليون دولار أمريكي إلى البنوك التجارية والاسلامية العاملة في اليمن لتغطية احتياجات السوق المحلية من العملة الصعبة.

وقال البنك المركزي إنه سيبدأ يوم الأربعاء تطبيق نظام جديد، يسمى نظام المزادات لبيع وشراء العملات الأجنبية، كخطوة لإنقاذ العملة المحلية المنهارة.

واشترط البنك لتقديم العطاءات عن طريق منصة إلكترونية من البنوك فقط، دون غيرها من شركات الصرافة وتحويل الأموال.

وقال في بيان اطلعت عليه رويترز إن عملية المزاد ستتم للبنوك التجارية والإسلامية العاملة في اليمن عبر منصة رفينيتيف التي ستتولى عملية المزاد وتنظيم عمليات البيع والشراء للنقد الأجنبي، وذلك للبنوك المشتركة بالمنصة. أما البنوك غير المشتركة بها سيقوم البنك المركزي بتقديم العطاءات نيابة عنها بطلب رسمي مقدم للبنك عبر البريد الإلكتروني المخصص لذلك.

وقال البيان إن هذا الإجراء يأتي ضمن مساعي البنك لتحقيق الاستقرار العام في الأسعار والنقد الأجنبي.

وقال البنك المركزي في وقت سابق إن خطوة طرح مزاد علني تهدف لمواجهة اضطرابات آليات العمل بسوق النقد وتخفيف الضغط على شراء العملات الصعبة من السوق، وهو ما يتسبب في التدهور المتسارع للعملة المحلية.

وأعلن البنك المركزي اليمني في مطلع أغسطس آب ان صندوق النقد الدولي خصص حصة من حقوق السحب الخاصة به لليمن تعادل 660 مليون دولار لتعزيز احتياطات البلد من العملات الصعبة ودعم قيمة العملة الوطنية المنهارة.

في غضون ذلك، قال صرافون ومتعاملون في عدن لرويترز إن سعر العملة اليمنية سجل ارتفاعا طفيفا في سوق الصرف مساء يوم الثلاثاء إلى 1460 ريالا للدولار للشراء و1490 ريالا للبيع بعد أن كانت وصلت إلى أدنى مستوى على الإطلاق عندما تخطت حاجز 1530 ريالا في مطلع الأسبوع.

وعجزت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، والبنك المركزي طيلة الفترة الماضية عن كبح الانهيار الاقتصادي وتهاوي قيمة العملة المحلية، رغم إطلاقهما حزمة من الإجراءات والمعالجات التي قال مراقبون إنها جاءت متأخرة.